أخبار

الجيش السوري يستهدف عمق مناطق المسلحين في حلب وإدلب

تابع الجيش السوري عملياته العسكرية ضد مسلحي "جبهة النصرة" والفصائل التكفيرية المتحالفة معها في ريفَي حلب وإدلب.

وذكرت مصادر ميدانية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن الجيش السوري دمّر مقرّات للمسلحين وعدداً من الآليات العسكرية التي استخدموها في هجماتهم، عبر سلسلة من الضربات الصاروخية المركّزة على مواقعهم في “جوزف” و”كفرعويد” و”كنصفرة” و”إحسم” و”بينين” و”الفطيرة” و”البارة” و”سرجة” في منطقة “جبل الزاوية” بريف إدلب، إضافة إلى استهداف مقرات لقيادات المسلحين في “المسطومة” ما أسفر عن مصرع عدد كبير منهم وإصابة آخرين.

وأوضحت المصادر أن عمليات الجيش السوري من محاور ريف حلب الغربي ما تزال مستمرة، وأن الوحدات العاملة على تثبيت مواقع الجيش في القرى والبلدات التي تمت السيطرة عليها مؤخراً، تزامن عملها مع استهداف قوات الجيش لمواقع المسلحين في ريف إدلب لا سيما في “دير سنبل” و “كفر نبل” و”حاس” و”بسقلا”، إلى جانب استهداف المواقع المحيطة بـ “الأتارب” و “دارة عزة” حيث تتجمع قوات عسكرية تركية، لدعم المسلحين وتزويدهم بالإمدادات العسكرية، الأمر الذي أسفر عن تكبيد المسلحين خسائر واسعة في العتاد والأفراد.

ويتابع الجيش السوري عملياته العسكرية في محافظتي حلب وإدلب، بعد أن أحرز تقدماً واسعاً خلال الأسابيع الماضية، تمكّن على إثره من تأمين كامل طريق “حلب-دمشق” الدولي، وفتحه رسمياً أمام حركة المسافرين للمرة الأولى منذ نحو /8/ سنوات، إلى جانب إعلان مدينة حلب آمنة من أي استهداف بقذائف المسلحين بعد سنوات من معاناة المدنيين جراء القصف الصاروخي الذين تعرّضوا له من القذائف المنطلقة من مواقع انتشار المسلحين غربي المدينة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق