أخبار

“الكرملين”: معدات خطيرة وصلت لمسلحي “إدلب” وأنقرة لم تلتزم بـ “سوتشي”

كشف المتحدث باسم الرئاسة الروسية "ديمتري بيسكوف" عن حصول المسلحين في إدلب على معدات عسكرية خطيرة.

وأضاف “بيسكوف” في تصريحات صحفية، أن الجانب التركي لم يلتزم بتعهداته المنصوص عليها في اتفاق “سوتشي” الموقّع مع روسيا حول إدلب منذ أيلول /2018/، داعياً في الوقت ذاته إلى تجنب بناء سيناريوهات سيئة حول تدهور العلاقات الروسية التركية بسبب ما يحدث في إدلب.

وأكّد المتحدث باسم الرئاسة الروسية أن: “العسكريين الروس والأتراك على تواصل دائم وفي حال اقتضت الحاجة فإن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان سيناقشان الملف”، مشيراً إلى أن بوتين يدعم فكرة عقد قمة رباعية حول سورية، حيث سبق لـ أردوغان أن أعلن عن عزم بلاده عقد قمة مع الرئيسين الروسي بوتين والفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لبحث أوضاع إدلب في الخامس من آذار المقبل.

وكان أعلن مركز المصالحة الروسي في سورية قبل عدة أيام، أن المدفعية التركية شاركت في التغطية النارية لهجوم مسلحي “النصرة” وحلفائها على مواقع للجيش السوري في بلدة “النيرب” بريف إدلب الشرقي، مشيراً إلى أن الطيران الروسي رصد المدفعية التركية وأبلغ الجانب التركي لوقف الهجوم والامتناع عن تقديم المساعدة العسكرية للمسلحين.

يذكر أن الرئيس التركي كان أطلق عدة تهديدات حول شنّ عملية عسكرية في إدلب، في حال لم ينسحب الجيش السوري من المناطق التي سيطر عليها مؤخراً مع نهاية شهر شباط الجاري، فيما ردّت قيادة الجيش السوري بأن العمليات ستستمر لحين إخراج المسلحين من كامل الأراضي السورية وأنها ستتعامل مع أي خرق للأجواء السورية على أنه عدوان خارجي يحق لها استهدافه فور خرقه المجال الجوي السوري.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق