أخبار

ضحايا ومصابين بانفجار عبوات ناسفة في دمشق وحلب

شهدت العاصمة السورية دمشق أمس الثلاثاء، تفجيرين أوقعا ضحايا ومصابين في صفوف المدنيين إضافة إلى انفجارين شهدتهما مدينة حلب.

وذكرت مصادر ميدانية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن مدنياً خسر حياته أمس إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون في سيارة مدنية مركونة بالقرب من ملعب “تشرين” في دمشق، وأدى الانفجار إلى احتراق السيارة.

وتجددت انفجارات العاصمة مساءً حين سمع دوي انفجار وسط دمشق، قالت المصادر أنه ناتج عن انفجار عبوة ناسفة أخرى مزروعة في سيارة كانت متجهة من نفق الأمويين نحو حي “المزة”، ما أسفر عن إصابة مدني بجروح نقل على إثرها إلى المشفى لتلقي العلاج بحسب المصادر.

ولم تقتصر حصيلة ضحايا العبوات الناسفة على دمشق، حيث خسر اثنان من عمال النظافة في حلب حياتهما أثناء القيام بأعمال التنظيف عند دوار الليرمون، وأفادت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن العاملين “عبد القادر الصالح” /56/ عاماً و “محمد جمعة برغود” /44/ عاماً خسرا حياتهما أثناء عملهما بإزالة الأنقاض وإزاحة الأتربة قرب دوار “الليرمون” جرّاء انفجار لغم أرضي من مخلفات الجماعات المسلحة التي كانت تسيطر على المنطقة.

من جهة أخرى، تمكنت وحدات الهندسة في الجيش السوري من تفجير عبوة ناسفة زرعها المسلحون عند دوار شفا في حي “حلب الجديدة” وذلك بعد تأمين المنطقة وإبعاد المدنيين عن الموقع، حيث تخلّص عناصر الجيش من العبوة وأنقذوا بذلك أرواح المدنيين الذين يقطنون المنطقة.

يذكر أن العاصمة السورية شهدت في الآونة الأخيرة عدة تفجيرات عبر عبوات ناسفة يزرعها مجهولون في السيارات المدنية، الأمر الذي أسفر عن ضحايا ومصابين في صفوف المدنيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق