أخبار

الجيش السوري يحرز تقدّماً استراتيجياً في إدلب على حساب “النصرة” والدعم التركي

أحرز الجيش السوري تقدماً نوعياً على محاور القتال ضد مسلحي "جبهة النصرة" والفصائل التكفيرية المتحالفة معها المدعومين تركياً في ريف إدلب الجنوبي.

وأفادت مصادر ميدانية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن الجيش السوري بسط سيطرته على بلدة “كفرنبل” التي تعتبر واحدة من أبرز معاقل “النصرة” جنوبي إدلب، إضافة إلى قرى “حاس” و”معرة مرخص” و “البريج” و”خربة قنطرة” و”ترملا” و”الشيخ جرت” و”حسانة” و”أم الصير” و”الفقيع” و”كرسعة” بريف إدلب الجنوبي، وسط انهيار في صفوف مسلحي “النصرة” وحلفائها برغم الدعم العسكري التركي المقدم لهم.

وأضاف المصدر أن قوات الجيش السوري كبّدت مسلحي “النصرة” وحلفائها خلال المعارك خسائر واسعة في العناصر والعتاد، إضافة إلى إسقاط طائرة تركية مسيّرة في منطقة “داديخ” جنوبي شرق إدلب، في الوقت الذي نشبت فيه معارك ضارية على جبهة بلدة “النيرب” غرب مدينة “سراقب”، حيث أكدت المصادر الميدانية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن جبهات القتال في البلدة لا تزال مشتعلة، ولم يتمكن المسلحون من تثبيت مواقعهم في “النيرب” على الرغم من التغطية النارية التركية الكثيفة الداعمة لهم.

وفي السياق ذاته، تتابع قوات الجيش السوري بدعم من الطيران الحربي السوري الروسي المشترك تقدمها باتجاه الشمال وصولاً إلى مدينة “أريحا” لتأمين طريق “حلب- اللاذقية” الدولي، فيما يعوّل مسلحو “النصرة” وحلفائها على المهلة التركية مع نهاية الشهر الجاري بعد أيام، لبدء عمل عسكري تركي مباشر ضد الجيش السوري، بغية وقف تمدد القوات السورية في إدلب على حساب انهيار مسلحي “النصرة” وحلفائها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق