أخبار

تحرير جنديين من الجيش السوري واسترداد جثمان كانت تحتجزهم الجماعات المسلحة في ريف حلب

حرّر الجيش السوري اثنين من جنوده، واستعاد جثمان جندي ثالث، كانت تحتجزهم المجموعات المسلحة في سجونها، بعد عملية تبادل مع المجموعات المسلحة، تمت في معبر "دير قاق" الواقع على أطراف منطقة الباب بريف حلب الشرقي.

وأجريت عملية التبادل بإشرافٍ من الجيش السوري، وبتعاون مع منظمة الهلال الأحمر السوري التي نفّذت العملية في معبر دير قاق” الذي يفصل بين مناطق سيطرة الجيش السوري ومناطق سيطرة المجموعات المسلحة في منطقة الباب.

ووصل الأسيران المحرران إلى الممر بحالة صحية جيّدة، فيما أجرت الوحدات الصحية الفحوصات الطبية اللازمة لهما، قبل أن يتم نقلهما بعد ذلك إلى مدينة حلب.

وأكدت مصادر سورية لـ “مركز سورية للتوثيق” بأن العملية تأتي ضمن الخطوات الهادفة إلى تحرير كافة الأسرى والمخطوفين لدى الجماعات المسلحة، وبأن الدولة السورية وبتوجيه مباشر من الرئيس بشار الأسد مستمرة في العمل على إعادة المخطوفين والأسرى إلى ذويهم وعائلاتهم.

وكانت تمكنت الدولة السورية من تحرير عدد كبير من الأسرى والمخطوفين لدى المجموعات المسلحة خلال الفترة الماضية، عبر عمليات تبادل مع المجموعات المسلحة وبالتنسيق مع لجان المصالحة ومنظمة الهلال الأحمر السوري.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق