أخبار

الجيش السوري يستعيد السيطرة على “سراقب” بريف إدلب

استعاد الجيش السوري اليوم السيطرة على مدينة "سراقب" الاستراتيجية بريف إدلب، الواقعة على طريق "حلب- دمشق" الدولي.

وذكر مصدر ميداني لـ “مركز سورية للتوثيق” أن وحدات الجيش اقتحمت “سراقب” بعد معارك عنيفة مع مسلحي “جبهة النصرة” والفصائل التكفيرية المتحالفة معها والمدعومين بشكل مباشر من القوات التركي.

وأوضح المصدر أن عمليات الجيش السوري خلال اليومين الماضيين، تُوّجت بالسيطرة على “سراقب” بعد استهداف مركّز على مدى الأيام الماضية لمواقع مسلحي “النصرة” وحلفائها ومراكز تجمعهم، حيث فشل الدعم والتغطية النارية التركية للمسلحين في حمايتهم فيما كان الجيش السوري يتحرك باتجاه المدينة عبر أكثر من محور خلال ساعات الليل، ما أسفر عن هروب المسلحين إلى خارج “سراقب” باتجاه الغرب.

وأضاف المصدر أن وحدات الجيش تابعت تمشيطها للمدينة من مخلفات المسلحين من عبوات ناسفة وألغام تمهيداً لإعادة الحياة الطبيعية إليها وفتح طريق “حلب-دمشق” الدولي من جديد، وأفشل بذلك محاولات القوات التركية فرض هيمنة المسلحين على المنطقة، واستعادة ما خسروه من مناطق خلال عمليات الجيش السوري الأخيرة.

من جانب آخر، استمرت قوات الجيش بعملياتها العسكرية من محاور أخرى، لاسيما نحو قرى “الدار الكبيرة” و”حزازين” في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، وضربت بشكل مركّز مواقع “النصرة” وحلفائها هناك، إضافة إلى ضرب رتل عسكري للمسلحين يضم عربات عسكرية تركية ما أدى إلى مقتل عدد كبير منهم وإصابة آخرين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق