أخبار

اتفاق وقف إطلاق النار يدخل حيز التنفيذ في حلب وإدلب وحماه

مع حلول منتصف ليل الخميس، دخل اتفاق وقف إطلاق النار الذي أقره الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والتركي رجب طيب أردوغان، حيز التنفيذ الفعلي، دون تسجيل أي خروقات تذكر حتى حلول صباح اليوم الجمعة.

وشهدت جبهات أرياف حلب وإدلب وحماه هدوءاً تاماً على كافة المحاور، دون تسجيل أي عمليات قصف أو استهداف أو اشتباكات، فيما تزامن هذا الهدوء مع قيام بعض تنسيقيات المسلحين بنشر أخبار ملفّقة حول خروقات جرت على جبهات ريفي إدلب وحلب، بغية التشويش على اتفاق وقف إطلاق النار.

وأكدت مصادر ميدانية لـ “مركز سورية للتوثيق“، بأن الجيش السوري ملتزم تماماً بالاتفاق، مشيرةً إلى أن الليلة الماضية لم تشهد حدوث أي خروقات تذكر في أي محاور.

وكان الرئيسان بوتين وأردوغان، توصلاً يوم أمس إلى حل للتهدئة في شمال سورية، تضمنت أبرز بنوده وقف جميع الأعمال العسكرية على طول خط التماس في منطقة خفض التصعيد بإدلب اعتباراً من منتصف ليل الخميس، وإنشاء ممر أمني بعمق /6/ كم من الشمال و/6/ كم من الجنوب من الطريق السريع “M4″، على أن يتم الاتفاق على معايير محددة لعمل الممر الأمني بين وزارتي الدفاع في روسيا وتركيا خلال /7/ أيام 7 أيام، على يبدأ تسيير دوريات روسية تركية مشتركة على طول الطريق السريع “M4” من “ترنبة” (2 كم إلى الغرب من سراقب) وصولاً إلى منطقة عين الحفار.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق