أخبار
أخر الأخبار

اتصال بين الرئيسين بوتين والأسد حول اتفاق “موسكو” الأخير بشأن إدلب

أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتصالاً هاتفياً مع الرئيس السوري بشار الأسد، ناقشا خلاله الأوضاع في سورية والاتفاقات الأخيرة حول إدلب.

و استعرض الرئيس الروسي خلال الاتصال ما توصّل إليه من اتفاقات مع الجانب التركي خلال اليومين الماضيين، لاسيما بشأن إدلب وإقرار بروتوكول إضافي على اتفاق “سوتشي”، كما عبّر بوتين عن تهنئته للرئيس الأسد بما أنجزه الجيش السوري خلال عملياته الأخيرة ضد مسلحي “جبهة النصرة” والفصائل التكفيرية المتحالفة معها في ريفي حلب وإدلب.

بدوره، أعرب الرئيس الأسد عن ارتياحه لما توصّل إليه الجانب الروسي من اتفاقات مع المسؤولين الأتراك خلال اجتماع “موسكو”، منوهاً إلى ما يمكن أن يحمله الاتفاق من انعكاسات إيجابية على الشعب السوري، على مختلف الصعد بما في ذلك الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية، وذلك في حال التزام الجانب التركي بها.

وأكّد الرئيسان خلال اتصالهما على أن الاتفاقات الجديدة تصب في إطار الجهود الرامية إلى ضمان وحدة سورية وسيادتها وسلامة أراضيها، كما أنها من الممكن أن تساهم في تهيئة الأجواء المناسبة لإعادة إطلاق العملية السياسية.

وكان الرئيس الروسي توصل إلى اتفاق مع نظيره التركي “رجب طيب أردوغان” خلال اجتماع دام أكثر من /5/ ساعات، إلى إقرار بروتوكول إضافي على اتفاق “سوتشي” يقضي بوقف إطلاق النار في إدلب وفق خارطة السيطرة الموجودة، وإنشاء منطقة آمنة بعمق /6/ كم على جانبي طريق “حلب- اللاذقية” الدولي، وتسيير دوريات روسية تركية مشتركة في المنطقة، والتأكيد على محاربة التنظيمات المصنفة إرهابية على قوائم مجلس الأمن الدولي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق