أخبار

صمت رسمي وظهور للملك .. ماذا يحدث في السعودية ؟

تضاربت الأنباء الواردة من المملكة العربية السعودية حول طبيعة ما يحدث داخل أروقة العائلة المالكة بعد تسرّب خبر اعتقال الأميرين "أحمد بن عبد العزيز" و"محمد بن نايف بن عبد العزيز".

واختلفت التكهنات حول سبب اعتقال الأميرين بين من رجّح أنهما كانا يحاولان الانقلاب على حكم الملك الحالي وولي عهده، وبين من وضع احتمال موت الملك “سلمان بن عبد العزيز” ومحاولة ولي العهد “محمد بن سلمان” السيطرة على السلطة بالقبض على منافسيه المحتملين لوراثة العرش.

الصور التي نشرتها وكالة الأنباء السعودية اليوم، خالفت الاحتمال الثاني، حيث ظهر الملك “سلمان” مستقبِلاً السفيرين المعيّنين في “أوكرانيا” و “الأوروغواي” والذين أدوا القسم أمامه، في رسالة حملت رداً ضمنياً على القائلين بوفاته.

من جهة أخرى، غابت التصريحات الرسمية السعودية لتوضيح ما يحدث بين أفراد العائلة المالكة، ما فتح باب التأويل والتحليلات اعتماداً ما يتم تسريبه بصعوبة من الرياض، ففي الوقت الذي تحدثت فيه وكالة “بلومبرغ” الأمريكية عن اعتقال الأميرين بسبب تخطيطهما لمحاولة انقلاب على حكم الملك “سلمان” وابنه، لاسيما وأن الأمير “أحمد بن عبد العزيز” هو آخر أشقاء الملك “سلمان” الباقين على قيد الحياة من الجيل الأول لأبناء مؤسس المملكة “عبد العزيز”، أي أنه المرشح الوحيد لوراثة العرش وفق التسلسل الهرمي للعائلة المالكة.

مركز الأمير “أحمد بن عبد العزيز” ربما دفع ولي العهد الحالي لاعتقاله وإزاحته عن طريقه إلى الحكم، حيث دعمت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية هذه النظرية وقالت أن قوات الأمن السعودية ألقت القبض على عشرات المسؤولين والضباط في وزارة الداخلية والجيش للاشتباه في دعمهم محاولة الانقلاب، حيث سيواجه الأميران تهمة الخيانة التي يصل حكمها إلى الحبس المؤبد وحتى الإعدام.

في المقابل نقلت وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية عن مصادر سعودية، أن الأميرين لم يكونا يخططان للانقلاب، لكن اعتقالهما جاء بسبب عدم ولائهما لولي العهد “محمد بن سلمان” بعد تراكم حوادث سلوك استفزازية بالنسبة للقيادة السعودية.

وأوضحت المصادر أن الأمير “محمد بن نايف” كان تحت رقابة صارمة منذ إعفائه من منصبه كوزير للداخلية وولي للعهد عام 2017، حيث يتمتع “بن نايف” بعلاقة وطيدة مع أجهزة المخابرات الأمريكية، فيما عرف عن الأمير “أحمد بن عبد العزيز” مواقفه المعارضة لولي العهد الحالي “محمد بن سلمان” وتوجيهه انتقادات علنية لسياسات “بن سلمان” في اليمن.

واعتبرت المصادر أن اعتقال الأميرين جاء بمثابة رسالة إلى بقية أفراد العائلة المالكة، لمواجهة أي شخصية من العائلة تحاول عرقلة وصول “بن سلمان” إلى وراثة العرش.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق