أخبار
أخر الأخبار

“جبهة النصرة” وحلفاؤها يخرقون اتفاق وقف إطلاق نار /33/ مرة في /72/ ساعة

نفّذ مسلحو "جبهة النصرة" والفصائل التكفيرية المتحالفة معها /33/ خرقاً لنظام وقف إطلاق النار في إدلب الوارد في اتفاق موسكو الأخير بين الجانبين الروسي والتركي خلال الـ /72/ ساعة الماضية.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية يوم الأحد أن مسلحي “النصرة” وحلفائها خرقوا وقف إطلاق النار /8/ مرات خلال الساعات الـ /24/ الماضية، حيث ذكر بيان الوزارة أن الجانب الروسي في لجنة الهدنة الروسية التركية المشتركة رصد /8/ خروقات توزعت على محافظات اللاذقية /4/ خروقات، حلب /3/، إدلب /1/ ، فيما لم يسجّل الجانب التركي أي خرق للهدنة من قِبل الجيش السوري.

وذكر رئيس المركز الروسي للمصالحة في سورية اللواء “أوليغ جوراجيلوف” يوم السبت أنه تم رصد /19/ انتهاكاً لوقف إطلاق النار على يد مسلحي التنظيمات المتطرفة خلال الساعات الـ /24/ الماضية.

وأفاد مصدر ميداني لـ “مركز سورية للتوثيق” أن مسلحي “النصرة” وحلفائها استهدفوا يوم السبت الماضي قرى “حزارين” و”الدار الكبيرة” بريف إدلب الجنوبي بعدد من القذائف الصاروخية، ما أسفر عن أضرار مادية، فيما سارعت قوات الجيش السوري ضمن إطار حقها في الرد باستهداف مصادر النيران، فيما حاول مسلحو “النصرة” وحلفائها استهداف قاعدة “حميميم” الروسية عبر طائرات مسيّرة نجحت الدفاعات الجوية بالتصدي لها وإسقاطها في محيط مدينة جبلة.

ومنذ إعلان بدء وقف إطلاق النار مع منتصف ليل الجمعة، أقدم مسلحو “النصرة” وحلفائها على ارتكاب الخروقات للاتفاق، حيث رصد مركز المصالحة الروسي في سورية /6/ خروقات للمسلحين بين يومي الجمعة والسبت، حينما استهدف المسلحون مناطق “كفر حلال” و “خربة جزرايا” بريف حلب ومنطقة “كباني” بريف اللاذقية.

وأصبح بذلك مجموع خروقات المسلحين /33/ خرقاً خلال /72/ ساعة في إدلب وحلب واللاذقية، حيث جاءت تلك الخروقات المتكررة لوقف إطلاق النار، بعد إعلان “جبهة النصرة” في بيان رسمي رفضها لاتفاق موسكو، وعدم التزامها به على غرار ما فعلته في الاتفاقات السابقة، خاصة وأن الاتفاق تضمّن التأكيد على محاربة التنظيمات المصنفة إرهابية على قوائم مجلس الأمن الدولي وفي مقدمتها “جبهة النصرة”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق