أخبار
أخر الأخبار

اليونان تنشر أسلاك شائكة على طول نهر “إيفروس” الحدودي لمنع دخول اللاجئين السوريين

نشرت اليونان على طول نهر "إيفروس" الحدودي مع تركيا، أسلاكاً شائكة من أجل منع المهاجرين من عبور النهر، حيث كانت السلطات اليونانية أعلنت سابقاً عن نيتها تنفيذ تلك الخطوة.

ويأتي نشر أسلاك شائكة اليوم في ظل توتر كبير واشتباكات متقطعة تحدث في المناطق الحدودية التركية اليونانية، بين اللاجئين السوريين وحرس الحدود اليوناني، حيث أن أعداداً كبيرة من اللاجئين يتدفقون من تركيا باتجاه اليونان ودول أوروبا.

وكانت موجة الهجرة الجديدة للسوريين من تركيا إلى دول أوروبا بدأت بعد أن أصدر الرئيس التركي أردوغان أمراً بعدم منع عمليات التهريب على الحدود، ضمن سياسته القائمة على تسييس الأوضاع الانسانية للاجئين السوريين، والضغط على الدول الأوروبية مستخدماً ورقة اللاجئين وتدفقهم باتجاه تلك الدول.

ويحاول المهاجرون عبور الحدود التركية اليونانية منذ أعلنت تركيا أنها لن تلتزم باتفاقية 2016 مع الاتحاد الأوروبي الخاصة بوقف تدفق الهجرة مقابل مساعدات، على حين أعلنت المفوضية الأوروبية عن حزمة مساعدات بقيمة /700/ مليون يورو لمساندة اليونان في التعامل مع التدفق الكبير للمهاجرين بعد أن فتح الرئيس التركي الحدود.

وتشهد المناطق الحدودية اليونانية اشتباكات بين الشرطة اليونانية والمهاجرين الذين يعاملون بقسوة ويعتدى عليهم دون تقديم أي مساعدات لهم، ليُتركوا في أوضاع إنسانية سيئة دون أي مأوى، حيث أسفرت تلك الاشتباكات عن وقوع عدة إصابات بين اللاجئين.

الحكومة التركية تستخدم اللاجئين
اليونان تنشر أسلاك شائكة على طول نهر “إيفروس”

وكان توفي شاب سوري يبلغ من العمر /22/ عاماً يوم الإثنين الماضي نتيجة إطلاق الرصاص عليه من قبل الشرطة اليونانية بالقرب من الحدود مع تركيا، أثناء محاولته اجتياز الشريط الحدودي.

يذكر أن الحكومة اليونانية اعترفت صراحةً باستخدامها الغاز المسيل للدموع والرصاص لمنع تدفق اللاجئين إلى داخل أراضيها، مشيرةً إلى أنها منعت منذ يوم السبت دخول أكثر من /34/ ألف شخص، وقبضت على /244/ آخرين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق