أخبار

تفاهمات هامة بين روسيا وتركيا حول تطبيق اتفاق إدلب

أعلن وزير الدفاع التركي "خلوصي أكار" أن بلاده توصلت إلى تفاهمات مع الجانب الروسي حول الإجراءات التي سيتم اتخاذها في إدلب.

وأضاف “أكار” في تصريحات صحفية اليوم، أن مسؤولي وزارة الدفاع التركية أنجزوا تفاهمات وصفها بالمهمة مع الوفد العسكري الروسي بشأن إدلب، مهدداً بالوقت ذاته بأن تستأنف القوات التركية عملياتها العسكرية في إدلب من حيث توقفت في حال انهيار وقف إطلاق النار.

وأكّد “أكار” على استمرار تواجد القوات التركية في إدلب بكامل عناصرها، وأن وحدات الجيش التركي ستحافظ على وجودها في المنطقة مضيفاً أن الانسحاب من إدلب غير وارد بالنسبة لأنقرة.

ولم يوضّح الوزير التركي طبيعة التفاهمات التي توصّلت إليه بلاده مع الوفد العسكري الروسي، فيما قالت مصادر مطلعة لـ”مركز سورية للتوثيق” في وقت سابق أن الجانبين بحثا في أنقرة، آلية تطبيق اتفاق “موسكو” الذي تمّ توقيعه كبروتوكول إضافي على اتفاقية “سوتشي” حول إدلب.

وبحسب المصادر، فإن المحادثات الروسية التركية تمحورت حول آلية تنفيذ الاتفاق لاسيما النقاط المتعلقة بإقامة منطقة آمنة على جانبي طريق “حلب-اللاذقية” الدولي المعروف بطريق “إم 4” بعمق /6/ كم، حيث ستخضع الجهة الشمالية للطريق لرقابة القوات التركية بينما تتكفل القوات الروسية بمراقبة الجهة الجنوبية.

كما ستبدأ الدوريات الروسية التركية المشتركة عملها على الطريق الدولي اعتباراً من /15/ آذار الجاري بموجب الاتفاق الذي نصّ على فتح الطريق الدولي الذي يسيطر مسلحو “جبهة النصرة” وحلفائها على معظم المناطق المحيطة به، ما يعني إبعادهم عن تلك المناطق في حال التزام تركيا ببنود الاتفاق.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق