أخبار

مقتل 5 مسلحين وجرح آخرين نتيجة انفجار سيارة مفخخة ببلدة تل حلف في ريف الحسكة

قتل 5 عناصر من الفصائل المسلحة التابعة لتركيا، وأصيب عدد آخر بجروح، في بلدة تل حلف بريف مدينة رأس العين شمال غرب الحسكة، نتيجة انفجار سيارة مفخخة على أحد حواجز البلدة، يوم الخميس.

وبينت مصادر “مركز سورية للتوثيق” أن “القتلى هم من مسلحي ما يسمى بـ (الشرطة الحرة)، حيث استهدفت السيارة المفخخة حاجز للمجموعة في البلدة، علماً أن التفجير أسفر أيضاً عن جرح عدد من المسلحين وإصابة مدنيين كانوا متواجدين بالقرب من الحاجز”.

وأشارت المصادر إلى أنه “أضراراً مادية كبيرة حصلت في منطقة التفجير، ولم تتبنى أي جهة مسؤوليتها عن الحادثة، وتشهد البلدة حالياً توتراً أمنياً، وسط تخوف الأهالي من علاقة هذا التفجير بالاقتتال الحاصل بين الفصائل بريف حلب أو بمقتل رئيس الهيئة الشرعية في فصيل جيش الإسلام، ياسين شيخ بزينة، الذي استهدف بعبوة ناسفة منذ أيام”.

وكانت بلدة تل حلف، شهدت في تشرين الثاني الماضي تفجيراً عنيفاً استهدف سوقها، أدى لمقتل 17 شخصاً وإصابة أكثر من 20 آخرين، ليعد ذاك التفجير من أكبر الاستهدافات التي تعرضت لها البلدة منذ سيطرة الفصائل المسلحة المدعومة من تركيا عليها.

وتشهد مناطق سيطرة الفصائل المسلحة بشكل عام حالة من الضعف الأمني الواضح، فلا يكاد يمر يوم إلا وتستهدف تلك المناطق بالعبوات الناسفة أو السيارات والدراجات المفخخة، وهذا الأمر أدى، ومازال، لوقوع ضحايا مدنيين، بالإضافة لضحايا الاقتتالات التي تحصل بين تلك الفصائل المتناحرة.

يذكر أن آخر 3 تفجيرات شهدتها مناطق سيطرة الفصائل المسلحة، قبل تفجير تل حلف الأخير، كانت في مناطق ريف حلب الشمالي، حيث شهدت مدينتي عفرين والراعي اتفجارين عبر عبوات ناسفة، سقط بسببهما مدنيان اثنان وأصيب 7 آخرين، على حين شهدت مدينة الباب تفجير عبوة ناسفة مزروعة بسيارة رئيس “الهيئة الشرعية” في فصيل “جيش الإسلام”، والذي قتل على أثره.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق