أخبار
أخر الأخبار

تجدد القصف على معسكر للتحالف الدولي شمال بغداد بعد الغارات الأمريكية

تجددت الهجمات الصاروخية على معسكر "التاجي" شمالي بغداد صباح اليوم السبت وأسفرت عن إصابة عسكريَين عراقيين من قيادة الدفاع الجوي.

وأعلن الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة العراقية اللواء “حسين الخفاجي” أن القصف أسفر عن إصابتين بليغتين، وأن الحالة الصحية للمصابَين لا تزال حرجة، مشيراً إلى أن أجهزة الأمن العراقية عثرت على منصات إطلاق الصواريخ التي استهدفت المعسكر في مبنى قيد الإنشاء في قرية “أم العظام” القريبة من المعسكر.

وأضاف “الخفاجي” أن التحقيقات لا تزال جارية لمعرفة الجهة التي تقف خلف الهجوم، داعياً إلى استمرار عمل قيادة العمليات المشتركة سواءً مع قوات التحالف أو القيادة السياسية لوقف حالة التصعيد.

وسبق للمعسكر ذاته أن تعرّض لقصف صاروخي يوم الأربعاء الماضي ما أدى إلى مقتل /3/ جنود من قوات التحالف الدولي، اثنين منهم أمريكيين والثالث بريطاني، فيما لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وردّت القوات الأمريكية على مقتل اثنين من جنودها باستهداف مواقع عسكرية ومدنية عراقية أمس الجمعة، حيث أعلن الجيش العراقي عن استهداف طائرات أمريكية لمواقع قطعات الجيش “مغاوير الفرقة 19” ومقر /46/ التابع للحشد الشعبي، وفوج شرطة “بابل” الثالث، ومواقع في “جرف النصر” و “البهبهاني” ومنشأة “الأشتر” للتصنيع العسكري سابقاً، ومطار “كربلاء” الذي ما يزال قيد الإنشاء في الطريق الواصل بين “كربلاء” و “النجف”.

وأسفر القصف الأمريكي بحسب البيان عن مقتل /3/ جنود من الجيش العراقي وإصابة /4/ آخرين ومقتل عنصرين من الشرطة وجرح اثنين آخرين، فيما قالت مصادر محلية أن مدنياً واحداً خسر حياته جرّاء قصف مطار “كربلاء” الذي شهد أضراراً واسعة.

في المقابل أصدرت وزارة الدفاع الأمريكية بياناً قالت فيه إن قواتها استهدفت مواقع لكتائب “حزب الله” العراقية تستخدم في تخزين الأسلحة من أجل تقليل قدرتها على شن هجمات ضد مواقع التحالف الدولي وفق البيان الأمريكي، بينما أكّد المسؤولون العراقيون أن القصف الأمريكي استهدف مواقع للجيش العراقي وأهدافاً مدنية كمطار “كربلاء”، وتمّ بدون تنسيق مع الحكومة العراقية كما تقتضي الاتفاقات مع قوات التحالف.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق