أخبار
أخر الأخبار

تركيا تواجه الفصائل التابعة لها الرافضة للاتفاق الأخير وتفتح المناطق التي أغلقوها على طريق حلب – اللاذقية

أفادت مصادر "مركز سورية للتوثيق" بتوجه آليات تركية يوم السبت لفتح الطريق الدولي "M4" (حلب - اللاذقية)، بعد أن قام عدد من المسلحين التابعين لها بوضع سواتر فيه وحرق إطارات، رفضاً للاتفاق الروسي التركي"، القاضي بفتح الطريق وتسيير دوريات روسية تركية مشتركة فيه.

وبينت المصادر أن “الآليات التركية توجهت نحو جسر أريحا الموجود على طريق حلب – اللاذقية الدولي، الذي أغلق طريقه عدد من المسلحين عبر السواتر والإطارات، إلا أن الرتل التركي فرق المسلحين بالقوة وعبر اطلاق النار في الهواء وإجبارهم على مغادرة المكان“.

وتدل الحادثة المذكورة على أن تركيا تحاول بشتى الطرق عدم إخفاق وخرق الاتفاق الحاصل بينها وبين روسيا، بسبب التنظيمات المسلحة التابعة لها، حتى لو وصل الأمر لمواجهة تلك التنظيمات، بما يبدو أنه رغبة من تركية لعدم العودة إلى المواجهات العسكرية المباشرة مع الجيشين السوري والروسي، خصوصاً بعد الخسائر الكبيرة التي تعرضت لها خلال المواجهة الأخيرة.

وفي السياق ذاته تواصل ورشات محافظة اللاذقية أعمال إزالة السواتر الترابية من الطريق الدولي، في المناطق الواقعة عند مدخل اللاذقية، على حين أعلنت وزارة النقل يوم السبت فتح الطريق الدولي دمشق – حلب في منطقة معرحطاط بريف إدلب، بعد أن تم إزالة السواتر التابعة للنقطة التركية التي كانت موجودة هناك.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق