أخبار
أخر الأخبار

منظمة أممية تطالب تركيا بالتوقف عن قطع المياه وعدم استخدامها للمكاسب السياسية

أعربت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف" عن رفضها لممارسات القوات التركية والفصائل المدعومة تركياً وقطعهم المياه المغذية لمدينة الحسكة وناحية "تل تمر" بريفها الغربي.

منظمة أممية تطالب تركيا بالتوقف عن قطع المياه وعدم استخدامها للمكاسب السياسية

وقالت المنظمة في بيانها أن هذه الممارسات تعرّض حياة أكثر من نصف مليون مدني للخطر، خاصة في الوقت الذي يكافح فيه العالم من أجل مواجهة فيروس “كورونا” لمنع انتشاره، حيث ذكر ممثل “اليونيسيف” في سورية “فران إيكيثا” في بيان رسمي أن محطة مياه “علوك” تعرضت مجدداً للتعطيل، في خطوة أخيرة من سلسلة استهداف مراكز تزويد المياه للمدينة والبلدات المجاورة.

وأضاف “إيكيثا” أن قطع المياه عن المدنيين في هذه الظروف المتزامنة مع الجهود والإجراءات الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا، يضع الأطفال وعوائلهم في خطر أكبر لأن أهم خطوات التعقيم ضد الفيروس تتمثل في غسل اليدين بالماء والصابون.
ونوّه ممثل “اليونيسيف” إلى أن محطة “علوك” تعتبر مصدراً رئيسياً للمياه لنحو /460/ ألف شخص على الأقل، من سكان مدينة الحسكة وريفها القريب، مبيناً أن الحصول على مصدر آمن للمياه بشكل موثوق ومستمر أمر مهم في المرحلة الحالية لضمان عدم لجوء الأطفال وعوائلهم لمصادر غير آمنة للمياه.

وطالب “إيكيثا” عدم استخدام مصادر ومحطات المياه لتحقيق مكاسب عسكرية وسياسية، لأن الأطفال سيكونون من أوائل المتضررين، لافتاً إلى أن “اليونيسيف” وشركاءها يدعمون المدنيين في الحسكة ومخيمات العائلات النازحة بشاحنات المياه، إلا أن تلك الكميات بالكاد تستطيع أن تغطي الحد الأدنى من الاحتياجات حين تنقطع إمدادات المياه الأخرى.

وقال مصدر محلي لـ”مركز سورية للتوثيق” أن انقطاع المياه عن الحسكة، استمر لليوم الثالث على التوالي رغم المخاوف والتحذيرات من انتشار فيروس كورونا، وأهمية توفّر المياه لإجراءات النظافة والتعقيم، في انتهاك جديد للقوات التركية بحق المدنيين السوريين.

منظمة أممية تطالب تركيا بالتوقف عن قطع المياه وعدم استخدامها للمكاسب السياسية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق