أخبار

ورشات الصيانة تعيد المياه إلى الحسكة بعد اتفاق روسي تركي

تمكنت ورش الصيانة من دخول محطة مياه "آبار علوك" التي تزوّد مدينة الحسكة ومحيطها بالمياه بعد توافقات روسية تركية.

ورشات الصيانة تعيد المياه إلى الحسكة بعد اتفاق روسي تركي

وذكر مصدر ميداني لـ”مركز سورية للتوثيق” أن ورشات الصيانة دخلت اليوم إلى المحطة وبدأت ضخ المياه في خزانات التجميع تمهيداً لنقلها إلى جميع الأحياء السكنية في الحسكة وما حولها، بعد انقطاع دام لثلاثة أيام تزامنت مع المخاوف من فيروس كورونا.

وأوضح المصادر أن التوافقات الروسية التركية أفضت إلى دخول عمال الصيانة، صباح اليوم إلى المحطة وإعادة تشغيلها وضخ المياه نحو خزانات التجميع، حيث سيتم نقل المياه إلى الأحياء بعد امتلاء الخزانات وفق برنامج التقنين السابق وبحسب الكميات المعتادة وفق المصدر.

وأشار المصدر إلى أن مجلس مدينة الحسكة يقوم بتوصيل المياه إلى المنازل عبر الصهاريج كحل إسعافي بكميات تتراوح بين /200/ و /300/ متر مكعب لحين عودة المياه من محطة “آبار علوك”، إضافة إلى تجهيز /8/ آبار لاستجرار المياه الصالحة للاستخدامات المنزلية وإتاحتها أمام المدنيين.

بدورها، قامت “الإدارة الذاتية” في شمال شرق سورية بالبحث عن مواقع بديلة لاستخراج المياه عوضاً عن محطة “علوك” التي باتت تحت سطوة القوات التركية والفصائل المتحالفة معها، حيث تم قطع المياه منها عدة مرات، وتم اختيار موقع في منطقة “الحمة” لاستخراج المياه، ويجري العمل على حفر /50/ بئراً لاستخراج ما يقارب /13/ متراً مكعباً من المياه في الساعة، بمعدل /600/ متر مكعب لمجموع الآبار، بينما وعدت “الإدارة الذاتية” أن يكون المشروع جاهزاً خلال فترة لا تتعدى الشهر.

في المقابل، اقتحم عناصر القوات التركية، والفصائل المدعومة تركياً قبل /4/ أيام محطة مياه “علوك” وطردوا العاملين فيها من أماكن عملهم وقطعوا المياه عن الحسكة وريفها القريب، بينما توصّل الجانب الروسي إلى اتفاق مع الأتراك لإعادة العمال إلى المحطة وبدء ضخ المياه، لاسيما مع التحذيرات من انتشار فيروس كورونا وإجراءات الوقاية والتعقيم المطلوبة للاحتراز من انتشار العدوى.

وسبق لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة “اليونيسيف” أن طالبت الحكومة التركية بالتوقف عن قطع المياه، نظراً لما تشكله من خطر على حياة الأطفال وعوائلهم جرّاء انتشار فيروس كورونا والحاجة إلى الوقاية منه عبر استخدام المياه كوسيلة رئيسية للتنظيف.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق