أخبار

الائتلاف المعارض يهاجم الإمارات بسبب موقفها من سورية

وجّهت "هيئة التفاوض المعارضة" انتقادات لدولة الإمارات على خلفية اتصال ولي عهد إمارة أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مع الرئيس السوري بشار الأسد.

الائتلاف المعارض يهاجم الإمارات بسبب موقفها من سورية

وقالت الهيئة في بيانها أنها “تستنكر اتخاذ بعض الدول والجهات قضية فيروس كورونا للتواصل مع الحكومة السورية، وإعادة دورها كمحاور سياسي على المستوى الدولي”، فيما قال رئيس حكومة الائتلاف المعارض “عبد الرحمن مصطفى” في تصريحات صحفية أن: “الاتصال الأخير كشف أن التعاون متواصل على أعلى المستويات بين أبوظبي ودمشق”، مشيراً إلى أن الإمارات دعمت مشاركة روسيا في دعم السلطات السورية عسكرياً عام 2015. وفق تصريحه.

وأفاد مصدر مطّلع لـ “مركز سورية للتوثيق” أن الاتصال الأخير اعتُبر بمثابة نقطة تحول في مسار العلاقات الخليجية مع سورية منذ بداية الأزمة عام 2011، حيث يعد أول تواصل مباشر مع الرئيس الأسد من قادة دول الخليج مع استثناء المسؤولين العُمانيين الذين لم تنقطع العلاقة معهم طوال السنوات الماضية.

وأشار المصدر إلى أن الإمارات قد تكون بوابة العبور نحو عودة العلاقات الخليجية مع الحكومة السورية، خاصة في ظل تنامي الخلاف الخليجي مع المعسكر التركي القطري المناهض للدولة السورية، وتوجّه القيادات الخليجية تدريجياً إلى إنهاء حالة القطيعة مع سورية وإعادة العلاقات إلى ما كانت عليه قبل الأزمة.

وبيّن المصدر أن مساعي بعض الدول العربية وفي مقدمتها الإمارات لإعادة سورية إلى مقعدها في جامعة الدول العربية، تصطدم بضغوط أمريكية لمنع هذا المسار من التقدم، ومحاولة استخدامه كورقة للتفاوض مع دمشق مقابل مكاسب أخرى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق