أخبار
أخر الأخبار

عصيان في أحد سجون “قسد” وعدد من عناصر “داعش” يفرّون نحو ريف الحسكة

شهد سجن "غويران" في محافظة الحسكة أمس عصياناً للسجناء من عناصر تنظيم "داعش" ضد إدارة السجن الخاضع لسيطرة "قسد".

عصيان في أحد سجون “قسد” وعدد من عناصر “داعش” يفرّون نحو ريف الحسكة

وعلم “مركز سورية للتوثيق” أن عدداً من قياديي وعناصر التنظيم تمكنوا من الهرب من السجن، بعد أن سيطروا على الطابق الأرضي من المبنى وقاموا بتحطيم كاميرات المراقبة، والأبواب وأجزاء من الجدران التي تفصل بين المهاجع وجزء من الجدار الخارجي.

وأوضح مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن حالة العصيان استدعت استنفاراً أمنياً كبيراً لعناصر “قسد” الذين انتشروا في المناطق المحيطة بالسجن عند المدخل الجنوبي من مدينة الحسكة، فيما حلّق طيران “التحالف الدولي” الذي تقوده الولايات المتحدة، على علوّ منخفض في سماء المدينة، بالتزامن مع وصول تعزيزات عسكرية أمريكية إلى محيط السجن في محاولة لتدارك الموقف.

وأضاف المصدر أن /6/ على الأقل من عناصر التنظيم، تمكنوا من الفرار، فيما أصيب عدد من المشاركين في العصيان بجروح متفاوتة تم نقلهم على إثرها إلى مشفى الحسكة، فيما وردت معلومات عن تمكن عناصر “داعش” من احتجاز عدد من حراس السجن والتهديد بقتلهم في حال تم اقتحامه بالقوة.

ونوّه المصدر بأن السجن يضم عدداً كبيراً من معتقلي “داعش” بينهم نحو /4/ آلاف أجنبي ممن ترفض دولهم استعادتهم ومحاكمتهم في أراضيها، في الوقت الذي تطالب خلاله قسد أن يلتزم التحالف الدولي بتعهداته لها حول ضمان أمن السجن.
بدوره أعلن المكتب الإعلامي لـ “قسد” عن إلقاء القبض على /4/ من السجناء الفارّين، دون أن يبيّن ما إذا كان هنالك المزيد من الهاربين لم يتم القبض عليهم، وفي الوقت ذاته تحدثت مصادر محلية عن استمرار العصيان وعدم تمكن “قسد” حتى اليوم الاثنين من السيطرة على كامل السجن.

عصيان في أحد سجون “قسد” وعدد من عناصر “داعش” يفرّون نحو ريف الحسكة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق