أخبار
أخر الأخبار

نتيجة الوجود الأمريكي.. تحذير سوري روسي من انتشار فيروس كورونا في المخيمات السورية

حذّرت هيئة التنسيق السورية الروسية المشتركة لشؤون عودة اللاجئين من خطورة تفشّي فيروس كورونا بين سكان مخيّمي "الهول" شمال شرق سورية، و"الركبان" جنوباً، بسبب ما أسفر عنه الوجود العسكري الأمريكي حول المخيمين من عرقلة لجهود ضمان السلامة الصحية لسكانهما.

نتيجة الوجود الأمريكي.. تحذير سوري روسي من انتشار فيروس كورونا في المخيمات السورية

وأفادت الهيئة في بيان رسمي أن مناطق الوجود العسكري الأمريكي في سورية لا تخضع لأي إجراءات مراقبة على الوضع الوبائي، حيث تغيب عن مخيمي “الهول” و “الركبان” مراكز الرعاية الطبية والأدوية والكوادر الطبية.

ودعت هيئة التنسيق السورية الروسية إلى الإجلاء الفوري لجميع الراغبين بمغادرة مخيم “الركبان” نحو مناطقهم الآمنة التي استعادها الجيش السوري، حيث تتخذ الحكومة السورية في مناطق سيطرتها كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية لمنع انتشار الفيروس داخل البلاد.

وأشار البيان إلى أن إجراءات الحكومة السورية الوقائية لمواجهة الفيروس، حظيت بتقدير منظمة الصحة العالمية والمنظمات الدولية التي أقرّت بفعاليتها، إلا أن الولايات المتحدة رغم ذلك تستمر في قيادة حملة ممنهجة لتشويه سمعة الحكومة السورية والتشكيك بقدراتها على مواجهة أزمة كورونا، إضافة إلى تحميلها مسؤولية المخاطر التي يتعرّض لها نازحو “الركبان” و”الهول” على الرغم ممّا يمثّله التواجد العسكري الأمريكي حولهما من عقبة أساسية لوصول أي مساعدات أو رعاية طبية.

يشار إلى أن القوات الأمريكية المتواجدة في قاعدة “التنف” تحاصر نازحي مخيم “الركبان” وتمنعهم من العودة إلى مدنهم وقراهم الأصلية التي أمّنها الجيش السوري، فيما يعاني نازحو مخيم “الهول” الذي تسيطر عليه “قسد” من إجبارهم على البقاء في المخيم وخلطهم مع عائلات تنظيم “داعش” ومنعهم من العودة إلى مناطقهم الأصلية وتركهم يعانون ظروفاً إنسانية صعبة في المخيم البعيد عن أي مساعدات إنسانية بسبب العراقيل التي يخلقها الوجود العسكري الأمريكي.

نتيجة الوجود الأمريكي.. تحذير سوري روسي من انتشار فيروس كورونا في المخيمات السورية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق