أخبار
أخر الأخبار

ممثل روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية يطالب بدراسة شاملة لتقرير فريق تحقيق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بشأن سورية

بين ميخائيل أوليانوف الممثل الدائم لروسيا لدى المنظمات الدولية في فيينا، أهمية إجراء دراسة شاملة لتقرير فريق التحقيق والتعرف التابع لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية المتعلق بسورية، والذي كان تناول مسؤولية الطيران الحربي السوري عن حوادث متعلقة بهجمات كيميائية خلال شهر آذار من عام /2017/.

ممثل روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية يطالب بدراسة شاملة لتقرير فريق تحقيق منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بشأن سورية

وقال أوليانوف عبر تغريدة نشرها على حسابه الشخصية في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بأن تقرير المنظمة الجديد الذي يتهم دمشق بتنفيذ ثلاث هجمات كيميائية خلال آذار 2017، يحتاج إلى الدراسة بشكل أدق “وهذا ضروري بشكل خاص في ضوء السمعة المشوهة تماماً لهذه التحقيقات من قبل هذه المنظمة”.

وشكك أوليانوف بصياغة التقرير وطريقة تقديمه من قبل منسق مجموعة المحققين، واصفاً إياها بالغامضة، وأضاف بالتهكم على تقرير اللجنة والصيغ الواردة فيه واستشهد في حديثه بالصيغة التالية: “هناك سبب معقول للاعتقاد بأن سلاح الجو السوري نفّذ هجمات كيمياوية ولم تستطع الجماعة إيجاد تفسير معقول آخر”.

وأردف الممثل الدائم لروسيا لدى المنظمات الدولية بالتأكيد على ضرورة إعادة القضية وإجراء تحقيق إضافي حولها، وتطرّق في الوقت ذاته إلى أن الصيغة الحالية للتقرير مفصّلة وفق قياسات جهات معينة من خلال قوله بأن: “الكثيرين كالمنظمات الدولية وحتى مجلس الأمن يعتبرون أن هذه الاستنتاجات مقبولة ولائقة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق