أخبار
أخر الأخبار

اقتتال داخلي بين عناصر “السلطان مراد” المدعوم تركياً بريف حلب

تجددت الاشتباكات المسلحة اليوم بين عدد من مجموعات فصيل "السلطان مراد" المدعوم تركياً بالقرب من معبر "أبو الزندين" شرقي مدينة الباب بريف حلب الشرقي، والذي يفصل بين مناطق سيطرة الفصائل المدعومة تركياً ومناطق سيطرة الجيش السوري.

اقتتال داخلي بين عناصر “السلطان مراد” المدعوم تركياً بريف حلب

وقال مصدر محلي مطّلع لـ “مركز سورية للتوثيق” أن الاشتباكات التي اندلعت أمس، تجددت اليوم بين مجموعات متناحرة داخل الفصيل المدعوم تركياً، بسبب خلافات فيما بينهم على حصص المسروقات والأتاوات المفروضة على المدنيين وتقاسم أرباح عمليات التهريب.

وأضاف المصدر أن الاشتباكات امتدت المواجهات إلى ما بعد منتصف الليل وشهدت بعض الهدوء الحذر في ساعات الفجر الأولى، لتجدد اندلاعها صباح اليوم الأحد.

وأوضح المصدر أن /3/ مجموعات من فصيل “السلطان مراد” المدعوم تركياً تصادمت فيما بينها، واستخدمت مجموعة “أبو الطيب” أسلحة متوسطة في مواجهة مجموعة “أبو الموت” إضافة إلى مشاركة مجموعة “فادي الديري”، حيث أسفرت عن مقتل “أحمد النشمي” أحد عناصر مجموعة “أبو الطيب” برصاص مجموعة “الديري” التي هاجمت حاجز المعبر كما أصيب عدة عناصر آخرين بجروح متفاوتة.

وبحسب المصادر فإن قيادات الفصيل فشلت في محاولة حل الخلاف بين المجموعات المتناحرة، وسبق أن استدعت الصدامات العسكرية بين عناصر الفصائل تدخلاً مباشراً من القوات التركية لوقف المواجهات.

يذكر أن الفصائل المدعومة تركياً في الشمال السوري تمرّ بأزمة تمويل إثر توقف الرواتب والدعم القادم من تركيا لأغلب الفصائل، بهدف الضغط عليها لإرسال مقاتليها إلى ليبيا.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق