أخبار
أخر الأخبار

خسائر كبيرة للتنظيمات المتطرفة برصاص القوات التركية على طريق “M4” شمال سورية

تصاعدت التوترات الأمنية اليوم قرب بلدة "النيرب" بريف إدلب الجنوبي الشرقي الواقعة على طريق "حلب-اللاذقية" الدولي.

خسائر كبيرة للتنظيمات المتطرفة برصاص القوات التركية على طريق “M4” شمال سورية

وذكر مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” بأن متظاهرين من مقاتلي التنظيمات الجهادية وموالين لهم جددوا احتجاجاتهم على الطريق الدولي رفضاً لاتفاق “موسكو” الذي يقضي بفتح الطريق وتسيير دوريات روسية تركية مشتركة.

وأضاف المصدر أن الاحتجاجات دفعت القوات التركية المتواجدة في المنطقة للتصدي للمتظاهرين ومحاولة فض اعتصامهم وإبعادهم عن الطريق الدولي، وذلك عبر إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع، إلا أن إصرار مقاتلي التنظيمات التكفيرية على قطع الطريق والصدام مع القوات التركية أدى إلى وقوع إطلاق نار في المنطقة أسفر عن مقتل اثنين من عناصر التنظيمات المتطرفة وإصابة /3/ آخرين بجروح برصاص القوات التركية.

وبيّن المصدر أن ساعات الفجر الأولى شهدت استقدام القوات التركية آليات مدعومة بقوات عسكرية لمحاولة إزالة السواتر الترابية عن الطريق وإزالة الخيم التي نصبها عناصر التنظيمات المتطرفة للاعتصام قرب بلدة “النيرب” بهدف عرقلة مرور الدوريات المشتركة.

القوات التركية بدورها استمرت في محاولة إبعاد عناصر التنظيمات المتطرفة بهدف فتح الطريق تطبيقاً للاتفاق مع الجانب الروسي، وذلك على خلفية ضغوطات من موسكو تدعو للمسارعة في إنجاز ما تمّ الاتفاق عليه دون أي مماطلة على غرار ما جرى في اتفاق “سوتشي” عام 2018.

وسبق للقوات التركية أن اصطدمت مع محتجي التنظيمات المتطرفة في وقت سابق خلال محاولاتها فتح الطريق، فيما لم تنجح الدوريات المشتركة في عدة مرات سابقة بإكمال مهمتها والوصول إلى كامل امتداد الطريق من “سراقب” وصولاً إلى اللاذقية بسبب تواجد تلك التنظيمات ووضعهم حواجز ترابية في عدة نقاط على الطريق، إضافة إلى تفجيرهم أحد الجسور وتخريبهم لمواقع عدة من الأوتوستراد الدولي.

خسائر كبيرة للتنظيمات المتطرفة برصاص القوات التركية على طريق “M4” شمال سورية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق