أخبار
أخر الأخبار

منها سماح التنقل بين المحافظة وريفها وفتح كامل الأسواق الشعبية.. قرارات جديدة تخفف الإجراءات الوقائية ضد “كورونا” في سورية

أصدرت الحكومة السورية مساء يوم الثلاثاء جملة من القرارات الخاصة بالأسواق والتعليم والتنقل، لتخفف بها من الإجراءات الوقائية المتخذة ضد فيروس "كورونا" في البلاد.

منها سماح التنقل بين المحافظة وريفها وفتح كامل الأسواق الشعبية.. قرارات جديدة تخفف الإجراءات الوقائية ضد “كورونا” في سورية

ومن الأولى القرارات الجديدة التي صدرت هي “بتحديد تاريخ 21 من شهر حزيران القادم موعداً لإجراء امتحانات شهادتي التعليم الأساسي والثانوية لدورة امتحانية واحدة، وإلغاء الدورة التكميلية، وذلك في حال عدم ظهور أية متغيرات تتعلق بفيروس كورونا تستدعي تعديل موعد الامتحان”.

وقررت الحكومة “زيادة الأسئلة الاختيارية للطلاب في كل مادة امتحانية وزيادة المدة الزمنية الفاصلة بين مادة وأخرى وحصر امتحان الشهادتين بالدروس التي تلقاها الطلاب منذ بداية العام الدراسي وحتى بدء تعليق الدوام في الرابع عشر من شهر اذار الماضي”.

وسمحت الحكومة السورية في قرار آخر لها “التنقل بين المحافظات أيام الخميس والجمعة والسبت الموافق لـ 30 نيسان الحالي والأول والثاني من أيار القادم، لمرة واحدة فقط، ليتسنى للأهالي السفر بين المحافظات بعد قرار مجلس الوزراء المتعلق بنقل الصفوف الانتقالية الى الصف الأعلى”.

وأشارت الحكومة إلى “استمرار حظر التجول الليلي من الساعة السابعة والنصف مساءً وحتى السادسة صباح اليوم التالي، مع استمرار الحظر المفروض بين المحافظات، واستئناف إيقاف كافة وسائط النقل الجماعي”.

بالمقابل، ألغت الحكومة حظر التجول المفروض بين المدن والأرياف ضمن المحافظة الواحدة”، مع تشديدها بذات الوقت على “استمرار التشدد بمنع المناسبات الاجتماعية، واستمرار إغلاق دور السينما والمراكز الثقافية والمسارح والأندية الرياضية”.
كما وافقت الحكومة السورية على “فتح الأسواق الشعبية وكافة الفعاليات والمحال التجارية والصناعية والخدمات يوميا من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الساعة الخامسة مساءً، مع ضرورة التزام كافة الفعاليات والمحلات بشروط السلامة الصحية ومواد التعقيم”.

وطال سماح عودة العمل عيادات أطباء الأسنان أيضاً، وذلك يومياً حتى الساعة الخامسة مساءً، مع الالتزام بالمعايير والشروط التي وضعتها وزارة الصحة وضرورة تنظيم تواجد المراجعين وضمان عدم حصول أي ازدحام.

يذكر أن عدد الإصابات الإجمالي بفيروس “كورونا” في سورية بلغ /43/ إصابة، شفي منها /19/ حالة، على حين توفيت /3/ حالات أٌخرى.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق