أخبار

مروحيات إسرائيلية تستهدف الجنوب السوري بالصواريخ

جدّدت قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتداءاتها على الأراضي السورية، عبر إطلاق دفعات من الصواريخ تجاه بعض الأهداف في الجنوب السوري.

وأفادت مصادر رسمية سورية أن مروحيات قوات الاحتلال نفّذت بعد منتصف ليل الخميس-الجمعة بقليل، طلعات جوية فوق سماء الجولان السوري المحتل، وأطلقت عدة صواريخ تجاه المنطقة الجنوبية، فيما اقتصرت الأضرار على الماديات.

وقال مصدر ميداني سوري أن العدوان الإسرائيلي نفّذته طائرات من طراز “أباتشي” أمريكية الصنع، حيث تمركزت عدة مروحيات في سماء الجولان المحتل إلى الوراء من الشريط العازل، واستهدفت منطقة “تل أحمر” جنوبي محافظة “القنيطرة” باتجاه الحدود الإدارية مع محافظة درعا ومدينة القنيطرة المهدّمة، إلا أنها لم تسفر عن خسائر بشرية في صفوف الجيش السوري، مشيراً إلى أن الصوت الذي سمع في “بصرى الشام” بريف درعا الشرقي نجم عن انفجار قنبلة وليس عن العدوان الإسرائيلي.

العدوان الإسرائيلي في أول أيام أيار سبقه عدة اعتداءات خلال الشهر الماضي، كان آخرها الهجوم الصاروخي فجر الاثنين /27/ نيسان الماضي، والذي استهدف ريف دمشق الجنوبي الشرقي، وأسفر عن خسارة /3/ مدنيين حياتهم وإصابة /3/ آخرين بجروح جرّاء شظايا الصواريخ التي سقطت في بلدتي “الحجيرة” و “العادلية” بريف دمشق، فيما تصدّت الدفاعات الجوية السورية لمعظم الصواريخ وأسقطتها قبل وصولها إلى أهدافها.

وسائل الإعلام العبرية بدورها، نقلت أخبار الاعتداءات الإسرائيلية من الإعلام المحلي، حيث لا يتبنّى جيش الاحتلال المسؤولية عن اعتداءاته على الأراضي السورية، فيما يزعم مسؤولون في حكومة الاحتلال أن تلك الاعتداءات تستهدف نقاطاً لقوات إيرانية رغم أن جميع تلك الاعتداءات تستهدف مواقع للجيش السوري باستخدام ذريعة استهداف الإيرانيين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق