أخبار
أخر الأخبار

ظهور جديد للجولاني .. استمرار الاحتجاجات الشعبية ضد “النصرة” في إدلب

استمرت التحركات الاحتجاجية المناهضة لجبهة النصرة في إدلب، عبر خروج عدد كبير من التظاهرات في مناطق متفرقة من المحافظة.

ظهور جديد للجولاني.. استمرار الاحتجاجات الشعبية ضد “النصرة” في إدلب

وشهدت مدينة “أريحا” بريف إدلب الغربي مظاهرة ليلية أمس رفع خلالها المحتجون شعارات مناهضة للنصرة وزعيمها “أبو محمد الجولاني”، وترافق ذلك مع مظاهرة أخرى في مدينة “كفر تخاريم” بريف إدلب الشمالي بالقرب من الحدود السورية التركية.

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن المتظاهرين احتشدوا وسط مدينة “كفر تخاريم” وأطلقوا شعارات احتجاجية على سياسة “النصرة” في قمع المدنيين، وذلك على خلفية مقتل أحد المتظاهرين في “معارة النعسان” على يد عناصر “النصرة”.

وبحسب المصدر فإن المتظاهرين توجهوا نحو مخفر الشرطة في “كفر تخاريم” الذي يسيطر عليه مسلحو “النصرة”، حيث قاموا بإزالة بعض أعلام “النصرة” من واجهة المخفر، فيما التزم مسلحو الجبهة المتواجدين في المخفر بالصمت أمام المتظاهرين، بعد تعليمات مشددة من قيادة “النصرة” بعدم التعامل بعنف مع المحتجين لتجنّب التورّط أكثر في الصِدام مع أهالي المنطقة.

بدوره حاول زعيم “النصرة” “أبو محمد الجولاني” طمأنة أنصاره، وإرساء نوع من التطمين بأنه لا يزال ممسكاً بزمام الأمور، إبان موجة الانشقاقات التي تعرّضت لها الجبهة، حيث نشرت صفحات تابعة للنصرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي صوراً للجولاني قالت أنها أُخذت خلال تفقّده للجرحى والمصابين خلال المواجهات الأخيرة في إدلب.

ولم تحدد تلك الصفحات ما إذا كان المصابون من المدنيين أو من عناصر “النصرة” أو الفصائل الأخرى، في الوقت الذي تتصاعد خلاله وتيرة الاحتجاجات ضد النصرة في إدلب جرّاء سياساتها القمعية ومطامعها المستمرة في نهب المزيد من أموال وممتلكات المدنيين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق