أخبار
أخر الأخبار

“النصرة” تفكك محطة معالجة مياه بريف إدلب وتهدم أبنية لاستخراج الحديد منها

أفادت مصادر "مركز سورية للتوثيق" عن قيام مسلحي تنظيم "جبهة النصرة" الإرهابي بتفكيك وسرقة قساطل ومعدات محطة معالجة المياه في بلدة طعوم بريف إدلب الشمالي الشرقي.

“النصرة” تفكك محطة معالجة مياه بريف إدلب وتهدم أبنية لاستخراج الحديد منها

وأشارت المصادر إلى أن “القطع التي تم تفكيكها نقلت بحراسة مشددة إلى مستودع في مدينة بنش بريف إدلب، تمهيداً لبيعها إلى تجار الخردة وتهريب بعضها الآخر إلى تركيا الداعمة الأساسية للتنظيم الإرهابي“.

وفي السياق ذاته، بينت المصادر أن “مسلحي النصرة قاموا أيضاً بهدم الممتلكات العامة الواقعة جنوب طريق حلب – اللاذقية، من أجل استخراج الحديد منها وبيعه، حيث تم تدمير عدة أبنية بريف إدلب الجنوبي الغربي بالقرب من الحدود الإدارية مع محافظة حماة”.

وكانت “جبهة النصرة” أقدمت في وقت سابق على سرقة عدد من المنازل في بلدة “معارة النعسان” بريف إدلب الشمالي الشرقي، كما سرقت دراجات نارية وكابلات نحاسية ومعدات زراعية ومحتويات مستوصف البلدة، حتى أن تلك السرقات طالت ما يسمى بـ “المجلس المحلي” للبلدة التابع للفصائل المسلحة.

يذكر أن “جبهة النصرة” تسيطر في المناطق الخاضعة لها على مختلف الأعمال فيها، بطريقة الاحتكار، بالإضافة إلى سيطرتها على طرق التهريب من وإلى تركيا، كما تفرض أتاوات بمبالغ مالية كبيرة على كافة الأعمال والمهن التي يمارسها أهالي المناطق الخاضعة لسيطرتها، وسط احتجاجات وحالة رفض شعبي تزداد يوماً بعد يوم من قبل الأهالي الرافضين لممارسات التنظيم الإرهابي وسرقاته وضرائبه التي يفرضها بقوة السلاح.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق