أخبار
أخر الأخبار

أنصار التوحيد يعلن انشقاقه عن تحالف الجهاديين ومصدر يوضّح السبب

أعلن تنظيم "أنصار التوحيد" الجهادي انشقاقه عن غرفة عمليات "وحرض المؤمنين" التي تجمعه مع /3/ تنظيمات سلفية أخرى في إدلب.

أنصار التوحيد يعلن انشقاقه عن تحالف الجهاديين ومصدر يوضّح السبب

وقالت قيادة التنظيم في بيان صدر عنها، أن “التنظيم يعتبر نفسه جماعة مستقلة لا ترتبط بأي تحالف داخلي أو خارجي، سواءً بشكل سري أو معلن، ولا تنضوي تحت أي غرفة عمليات، دون أن يسمّي البيان غرفة “وحرّض المؤمنين” بشكل مباشر، لكنه أكّد أن التنظيم لا يرتبط بأي حلف مع أي جماعة أو فصيل، وأنه يعلن انسحابه من أي حلف شارك به في وقت سابق.

وكان شكّل تنظيم “أنصار التوحيد” تحالفاً حمل اسم غرفة عمليات “وحرض المؤمنين” في تشرين الأول /2018/، وجمعه مع تنظيم “حراس الدين” المرتبط بـ “القاعدة”، وتنظيمَي “أنصار الدين” و “أنصار الإسلام” الجهاديَين، ويعد هذا التحالف الأكثر تشدداً في شمال غرب سورية.

وأوضح مصدر خاص لـ “مركز سورية للتوثيق” بأن انشقاق “أنصار التوحيد” عن “غرفة العمليات” يشكّل ضربة قوية لها نظراً لأنه مكوّن أساسي فيها، مُرجعاً سبب الانشقاق إلى أن التنظيم الذي تشكّلَ سابقاً من بقايا جهاديي “جند الأقصى”، يعترض على التقارب الحاصل بين تنظيم “حراس الدين” وتيار المنشقين حديثاً عن “جبهة النصرة”، حيث سبق لهؤلاء القياديين محاربة “جند الأقصى” عام /2017/ ، الأمر الذي لم ينساه “أنصار التوحيد”.

من جهة أخرى اعتبر المصدر أنه من الممكن اعتبار ذلك الإعلان واحداً من انعكاسات الضغوط التركية على الفصائل المتطرفة، الرافضة لاتفاق “موسكو” حول طريق “حلب-اللاذقية” وتسيير الدوريات الروسية التركية المشتركة في إدلب، حيث سبق لغرفة العمليات الجهادية وأعلنت رفضها للاتفاق بالمجمل وعدم التزامها به بأي شكل، فيما اتُّهم “حراس الدين” بالوقوف خلف عملية تفجير استهدفت دورية تركية أثناء مرورها على الطريق الدولي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق