أخبار
أخر الأخبار

تصاعد التوترات بين القوات الروسية والأمريكية في شمال شرق سورية

تجدّدت التوترات بين القوات الروسية والأمريكية في شمال شرق سورية أمس بعد يوم واحد من منع القوات الروسية دورية أمريكية حاولت دخول القامشلي.

تصاعد التوترات بين القوات الروسية والأمريكية في شمال شرق سورية

وذكرت مصادر محلية لـ “مركز سورية للتوثيق” أن بلدة “تل تمر” بريف الحسكة الشمالي الغربي شهدت توتراً أمنياً بين القوات الروسية والأمريكية، تزامن مع تحليق مكثف لطائرات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة، في أجواء البلدة.

وأضاف المصدر أن طائرات مروحية أمريكية حلّقت في سماء “تل تمر” بينما كانت القوات البرية من الجانبين الروسي والأمريكي في حالة استنفار نتيجة توتر الأوضاع الميدانية بينهما، فيما انتشرت آليات أمريكية على الطرق الرئيسية لـ”تل تمر” بحسب المصادر.

من جهة أخرى فإن الدوريات الروسية لم تنطلق أمس على طريق “حلب-الرقة” الدولي في ظل حالة التوتر، فيما تم صباح اليوم تسيير دورية روسية بمفردها شمال بلدة “الدرباسية” الحدودية مع تركيا، وذلك بعد تخلّف الدورية التركية عن المشاركة.

مصدر محلي ذكر أن طائرات التحالف حلّقت فوق دورية للشرطة العسكرية الروسية كانت تقوم بجولاتها في بلدة “أبو راسين” شرق “رأس العين” بريف الحسكة الشمالي، وذلك بعد التوترات في “تل تمر” دون أن يسفر ذلك عن وقوع صدامات أو اشتباكات عسكرية حيث ما تزال الأمور عند حدّ الاستنفار والجاهزية دون أن يكون هناك أي نوع من إطلاق النار.

يذكر أن هذه التوترات جاءت بعد أن منعت دورية روسية رتلاً أمريكياً من دخول مدينة “القامشلي” وذلك للمرة الأولى خلال سنوات الحرب السورية، وردّت القوات الروسية بذلك على عرقلة القوات الأمريكية طريق دورية روسية بالقرب من بلدة “رميلان”.

تصاعد التوترات بين القوات الروسية والأمريكية في شمال شرق سورية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق