أخبار
أخر الأخبار

أردوغان يجدد تهديده بشنّ عملية عسكرية في سورية

عاد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لمسلسل تهديداته ووعيده بشنّ عملية عسكرية جديدة داخل الأراضي السورية، متذرعاً بأن هناك "هجمات استفزازية" تتم من قبل الجيش السوري في إدلب.

أردوغان يجدد تهديده بشنّ عملية عسكرية في سورية

وقال أردوغان ان بلاده “لن تصبر أكثر على الهجمات”، مهدداً بـ “اللجوء للقوة في حال استمرار انتهاكات وقف إطلاق النار في ادلب”، علماً أن التقارير والوقائع أثبتت أن لا انتهاكات تحصل من قبل الجيش السوري لاتفاق الهدنة، بل على العكس، فإن الفصائل المسلحة بريف إدلب هي من ترتكب استفزازات عديدة من شأنها عرقلة عمل الدوريات الروسية التركية المشتركة.

ولا يعد التهديد الأخير للرئيس التركي بالأمر الجديد، بل بات أمراً معتاداً يتكرر بين الحين والآخر، حيث أصبح أردوغان منذ بدء سريان اتفاق وقف إطلاق النار، يتعمد في كل خطاب أو اجتماع أو لقاء، إطلاق التهديد والوعيد، بهدف تصوير نفسه أمام الرأي العام التركي على أنه صاحب القوة.

واعتبر محللون استراتيجيون لـ “مركز سورية للتوثيق” بأن تلك التهديدات والتصريحات المتتالية “ما هي إلا محاولة من أردوغان للتغطية على فشل الجيش التركي خلال عمليته العسكرية الأخيرة داخل سورية، ولكي ينسي الرأي العام التركي بالخسائر العديدة التي حظي بها، وخاصة أن الشعب التركي بدأ ينتقد أردوغان وتدخلاته في الحرب السورية ودعمه لمختلف المجموعات المسلحة، المصنفة إرهابية منها أيضاً”.

يذكر أن الدوريات الروسية التركية المشتركة ما زالت مستمرة بجولاتها على طريق “حلب – اللاذقية” الدولي الـ “M4″، رغم تسجيل العديد من الاستفزازات ومحاولات قطع الطريق أمام تلك الدوريات، الأمر الذي حذرت منه روسيا، وشددت على تركيا لضبط الفصائل التابعة لها من أجل حسن سير الاتفاق وتنفيذ بنوده كاملةً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق