أخبار
أخر الأخبار

مطامع النصرة تمتد إلى رغيف الخبز ونهب منظّم للمدنيين في إدلب

قال مصدر محلي لـ "مركز سورية للتوثيق" بأن جبهة النصرة استمرت في ممارساتها بالتضييق على المدنيين في إدلب واستغلال حاجتهم ونهب ممتلكاتهم.

مطامع النصرة تمتد إلى رغيف الخبز ونهب منظّم للمدنيين في إدلب

وأوضح المصدر أن مطامع النصرة وصلت إلى رغيف الخبز الذي يقتات عليه المدنيون، وسط حالة الغلاء المعيشي والظروف السيئة في إدلب نتيجة سيطرة النصرة على المدينة، مشيراً إلى أن آخر قرارات النصرة نصَّ على تخفيض عدد أرغفة ربطة الخبز، ليصبح /8/ أرغفة بدل /10/ وليصبح وزن الربطة /775/ غراماً، يتم بيعها بسعر /400/ ليرة سورية.

وبيّن المصدر أن معظم سكّان إدلب يعانون من ظروف مادية صعبة، نتيجة ضعف النشاط الاقتصادي في إدلب، وندرة فرص العمل وانخفاض مداخيل الأفراد، والغلاء المعيشي سواءً للسلع الأساسية أو لأسعار الخدمات التي تتحكم بها النصرة.

وازدادت أعباء المعيشة على سكان إدلب لاسيما في شهر رمضان، مع ازدياد حاجة العائلات إلى مصاريف إضافية وسط ضعف عام في القدرة الشرائية لدى المواطنين، ونوّه المصدر إلى أن وجود النصرة وتحكمها بمناطقهم حرم المدنيين الأكثر حاجة حتى من المساعدات الإنسانية والحصص الإغاثية، وذلك بعد انسحاب معظم المنظمات الإغاثية المحلية والدولية من إدلب بسبب انتهاكات النصرة بحق العاملين وإصرارها على نهب المساعدات باستمرار والتحكّم بتوزيعها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق