أخبار
أخر الأخبار

البرلمان العراقي يوافق على حكومة “الكاظمي” باستثناء /7/وزارات

منح البرلمان العراقي بأغلبية أعضائه الثقة لحكومة رئيس الوزراء المكلّف "مصطفى الكاظمي" دون الموافقة على جميع أعضائها.

البرلمان العراقي يوافق على حكومة “الكاظمي” باستثناء /7/وزارات

وأبصرت حكومة “الكاظمي” النور بعد أن صوّت أعضاء البرلمان على المنهاج الحكومي الذي تم طرحه، إلا أن تشكيلة الحكومة لم تكتمل بسبب عدم موافقة البرلمان على كامل الأسماء المقترحة، حيث أدى رئيس الحكومة الجديد اليمين الدستورية برفقة /15/ وزيراً من أصل /22/.

وتضم التشكيلة الحكومية الجديدة في العراق، “جمعة عناد” وزيراً للدفاع، و”عثمان الغانمي” وزيراً للداخلية، و”علي عبد الأمير علاوي” وزيراً للمالية، و”خالد نجم بتال” وزيراً للتخطيط، و”نازلين محمد” وزيرة للإسكان والإعمار، و”حسن محمد عباس” وزيراً للصحة، و”نبيل كاظم عبد الصاحب” وزيراً للتعليم، و”ماجد مهدي علي” وزيراً للكهرباء، و”ناصر حسين بندر حمد” وزيراً للنقل.

كما وافق البرلمان العراقي على تسمية “عدنان درجال مهدي” وزيراً للشباب، و”منهل عزيز” وزيراً للصناعة، و”أركان شهاب” وزيراً للاتصالات، و”علي عادل حاشوش” وزيراً للعمل، و”مهدي رشيد” وزيراً للموارد المائية، و”علي حميد مخلف” وزيراً للتربية.
في المقابل لم يوافق البرلمان على مرشح وزارة التجارة “نوار نصيف جاسم”، ومرشح وزارة الزراعة “إسماعيل عبد الرضا”، ومرشح وزارة الثقافة “هشام صالح داوود”، ومرشحة وزارة الهجرة والمهجرين “ثناء حكمت ناصر” ومرشح وزارة العدل “عبد الرحمن مصطفى”، كما أجّل البرلمان التصويت على مرشحَي وزارتي النفط والخارجية لوقت لاحق بسبب عدم التوافق على أسماء المرشحين.

يذكر أن الجلسة شهدت مقاطعة كتلة “القانون” التي يتزعمها رئيس الحكومة الأسبق “نوري المالكي”، فيما يأتي نجاح “الكاظمي” في تشكيل الحكومة بعد أشهر من الجمود السياسي الذي أعقب استقالة رئيس الحكومة السابق “عادل عبد المهدي” بسبب المظاهرات الشعبية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق