أخبار
أخر الأخبار

أمريكا تمدد عقوباتها الاقتصادية غير الشرعية على سورية

أصدرت الولايات المتحدة الأمريكية يوم السبت قراراً يقضي بتمديد العقوبات الاقتصادية غير الشرعية المفروضة على سورية لمدة عام آخر.

أمريكا تمدد عقوباتها الاقتصادية غير الشرعية على سورية

وبحسب بيان القيادة الفيدرالية الأمريكية فإن “تمديد العقوبات الاقتصادية جاء بعد موافقة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، ولمدة عام كامل”، متذرعة أن “هذه العقوبات تأتي ضمن التدابير التقييدية المختلفة التي وضعتها واشنطن ضد دمشق منذ عام 2012”.

وتفرض أمريكا منذ بداية الحرب في سورية عقوبات وحصار اقتصادي جائر بحقها، ضمن محاولاتها المستمرة منذ 9 سنوات الضغط على الدولة السورية اقتصادياً، في الوقت الذي تحتل خلاله القوات الأمريكية معظم حقول النفط السورية شمال وشرق البلاد وتقوم بسرقة إنتاجها وبيعه خارج البلاد.

وأدت العقوبات الأمريكية المفروضة على سورية إلى صعوبات في الحصول على المواد والسلع، وبشكل خاص المشتقات النفطية، والأدوية وغيرها من المواد الداخلة في الصناعات السورية، كما أدت إلى ارتفاع أسعار المواد في سورية ما أثّر سلبا على حياة المواطنين السوريين.

وتقف الدول الصديقة لسورية، وفي مقدمتها روسيا وإيران والصين، في وجه تلك العقوبات غير الشرعية، عبر كسرها هذا الحصار ودعم سورية بمختلف المجالات والمواد الأولية الهامة للإنتاج، رغم شمل أمريكا لتلك الدول ببعضٍ من تلك العقوبات أيضاً.

يذكر أن العديد من الدول العربية والأجنبية كانت رفعت للمفوضية السامية لحقوق الإنسان رسائل تطالب عبرها بضرورة رفع العقوبات غير المشروعة المفروضة على سورية، وخاصةً مع تفشي فيروس كورونا المستجد، إلا أن الحالة الإنسانية لم تشكل أي رادع لأمريكا والدول التابعة لها، والذين استمروا في فرض تلك العقوبات، في انتهاك واضح للقوانين الدولية وقانون حقوق الإنسان.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق