أخبار
أخر الأخبار

تسريب صوتي لأحد مقاتلي الفصائل السورية في ليبيا يكشف زيف الوعود التركية

كشف تسجيل صوتي تم تسريبه من محادثة لأحد مسلحي الفصائل السورية المدعومة تركياً والمشاركة في المعارك الليبية عن زيف الوعود التركية للمقاتلين الذين تنقلهم إلى ليبيا وتعدهم بتقاضي رواتب عالية.

تسريب صوتي لأحد مقاتلي الفصائل السورية في ليبيا يكشف زيف الوعود التركية

وقال العنصر الذي يظهر صوته في التسجيل مخاطباً صديقاً له، أنه متواجد في العاصمة الليبية “طرابلس”، مؤكداً زيف الوعود التركية بمنح المسلحين رواتب تصل إلى /2000/ دولار، حيث قال أنه لا وجود لمثل هذا المبلغ ولا حتى لنصفه، مبيناً أن الرواتب الحقيقية تتراوح بين /4/ و/6/ آلاف ليرة تركية أي أنها لا تتجاوز 850 دولار في أحسن أحوالها، لافتاً إلى أن من العنصر الذي يتمكن من الوصول إلى واسطة لدى الأتراك هو فقط من يتقاضى /6/ آلاف ليرة، أما بقية العناصر فلا يتقاضون أكثر من /4/ آلاف ليرة تركية.

وعن الأوضاع الميدانية للمقاتلين ذكر العنصر خلال حديثه أنه يتم توزيعهم على مقرات قريبة من مواقع انتشار الجيش الليبي بقيادة المشير “خليفة حفتر” بحيث يتم استهدافهم بسهولة مشيراً إلى أن قذيفة هاون تسببت بمقتل /6/ مسلحين دفعة واحدة، وقد يتم تجميع المقاتلين ونشرهم في دوريات مراقبة وتمشيط باستخدام رشاشات /23/ وغيرها بين الحين والآخر، محذّراً من دقة الأسلحة لدى الجيش الليبي.

وكشف العنصر في تسجيله أنه استخدم جميع الوساطات التي لديه عند الأتراك ليمسحوا له بتسليم سلاحه وتجهيز عودته إلى سورية، ما يشير إلى حالة من الاستياء لدى المسلحين الذي تم نقلهم إلى ليبيا بعد اكتشاف خداع الاتراك.

يذكر أن مصادر “مركز سورية للتوثيق” قالت في وقت سابق أن أعداد قتلى مسلحي الفصائل السورية المدعومة تركياً في ليبيا، وصل إلى أكثر من /275/ مسلحاً بينهم /13/ طفلاً، ووصلت أعداد المسلحين الذي نقلتهم تركيا لمساندة قوات ما يسمى “حكومة الوفاق” الليبية إلى أكثر من /8500/ مسلحاً.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق