أخبار
أخر الأخبار

وفاة طفل وعشرات حالات التسمم بوجبات فاسدة وزعتها منظمة تركية في إدلب

توفي طفل وتعرّض عشرات النازحين في مخيم "رعاية الطفولة" بقرية "دير حسان" شمالي إدلب، لحالات تسمّم بعد تناولهم وجبات إفطار فاسدة وزّعتها منظمة تركية.

وفاة طفل وعشرات حالات التسمم بوجبات فاسدة وزعتها منظمة تركية في إدلب

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن نحو /60/ شخصاً من النازحين تسمّموا جرّاء تناول الوجبة، بينهم طفل خسر حياته بعد تدهور حالته الصحية نتيجة التسمّم، مشيراً إلى أن منظمة تركية تدعى “شام شريف” وزّعت قبل موعد إفطار يوم أمس الأربعاء وجبات طعام على النازحين، مكونة من رز وبازلاء ولحم وفستق وعبوات لبن، وتبيّن لاحقاً أن الوجبة كانت فاسدة.

وأوضح المصدر أنه وبعد ساعات من تناول الوجبة بدأت أعراض الإصابة بالتسمم بالظهور على عائلات النازحين في المخيم، فيما تم توزيع الحالات على عدد من المشافي المتواجدة في المنطقة ما بين مشفى “الدانا” ومشفى “أطمة” ومشفى “شام” ومشفى “قاح”.

مصادر طبية ذكرت لـ “مركز سورية للتوثيق” أن الحالات وصلت إلى المشافي وقد بدت عليها أعراض متشابهة كالتقيؤ والإسهال وآلام المعدة والصداع، وتبيّن لاحقاً أن جميع من ظهرت عليهم الأعراض تناولوا الوجبة ذاتها، وبينما تم تخريج عدد من المصابين بعد استقرار حالتهم فإن أحد الأطفال فقد حياته، وبقيت حالات أخرى في المشافي قيد المراقبة.

وشهد المخيم حالة من الاستياء الشعبي بين صفوف النازحين على منظمة “شام شريف” التركية التي وزّعت الطعام الفاسد لاسيما بعد وفاة الطفل، ونوّه مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن هناك نوع من الاستخفاف بحياة النازحين في الشمال السوري، حيث يغيب أي نوع من الرقابة الصحية على وجبات الطعام التي تقوم المنظمات بتوزيعها على النازحين، سواءً من ناحية صلاحية المواد التي تتضمنها الوجبات أو طريقة تخزينها وتعليبها ونقلها، فيما لم يتم التحقّق من السبب المباشر لفساد الوجبة التي أدت إلى تسمّم النازحين أمس.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق