أخبار
أخر الأخبار

أودت بحياة مدنيين.. اشتباكات عنيفة بين فصائل مدعومة تركياً في مدينة الباب شرق حلب

شهدت مدينة "الباب" بريف حلب الشرقي أمس اشتباكات عنيفة بين مسلحي فصيل "الحمزة" وفصيل "الجبهة الشامية" المدعومين تركياً، أدت إلى وقوع قتلى وجرحى من الطرفين وضحايا من المدنيين.

أودت بحياة مدنيين.. اشتباكات عنيفة بين فصائل مدعومة تركياً في مدينة الباب شرق حلب

وأوضح مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن الاشتباكات اندلعت بعد اعتراض مسلحي “الجبهة الشامية” طريق قافلة من الشاحنات المعدّة للتهريب بإشراف مسلحي “الحمزة”، حيث أقام مسلحو “الشامية” حاجزاً على طريق المحلق عند أطراف مدينة الباب لاعتقال عناصر “الحمزة” وسط حالة من الاستنفار الأمني في المدينة.

وأسفرت الاشتباكات عن مقتل اثنين من مسلحي فرقة “الحمزة” وإصابة آخرين بجروح، إضافة إلى مقتل زوجة أحد قياديي “الفرقة” الذي تعرّض لإصابة بليغة بجانب شقيقته، كما أصيب أحد مسلحي “الجبهة الشامية” خلال الاشتباكات التي وقعت قرب دوار “المروحة” على الطريق الواصل بين مدينة الباب وبلدة “بزاعة” القريبة.

ومع حلول صباح اليوم تدخل مسلحو فصيل” الشرطة العسكرية” المدربين تركياً، وتمكنوا من فض الاقتتال الحاصل، بعد استمراره لأكثر من /12/ ساعة متواصلة، علماً أن المعارك شهدت استخدام الجانبين لمختلف أنواع الأسلحة الثقيلة والقذائف المتنوعة.

ويعيش المدنيون في مناطق سيطرة الفصائل المدعومة تركياً حالة مستمرة من الرعب، جرّاء اندلاع الاشتباكات فيما بين تلك الفصائل بأي لحظة ولأي سبب، ما يؤدي في كثير من الأحيان إلى ضحايا من المدنيين مع احتدام الاشتباكات في المناطق السكنية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق