أخبار
أخر الأخبار

جبهة النصرة تفكك معمل الغزل والنسيج في إدلب تمهيداً لبيعه في مصر

علم "مركز سورية للتوثيق" من مصادر خاصة أن عناصر "جبهة النصرة" يعملون بشكل سري على تفكيك معمل "الغزل والنسيج" في إدلب تمهيداً لنقل محتوياته إلى مصر وبيعها هناك.

جبهة النصرة تفكك معمل الغزل والنسيج في إدلب تمهيداً لبيعه في مصر

وأوضحت المصادر أن مسلحي “النصرة” بدأوا عمليات تفكيك المعمل منذ نحو شهرين، وأتمّوا إلى الآن تفكيك صالتين من أصل /5/، وذلك بعد التوصل إلى قرار ببيع محتويات المعمل في مصر بعد نقلها عن طريق تركيا عبر وسطاء، فيما من المرجّح أن يتمّ بيع باقي أجزاء المعمل للتجار الأتراك كما جرت العادة.

وبحسب المصادر فإن تفكيك محتويات المعمل وبيعها سيسبب خسائر كبيرة تقدّر بملايين الدولارات من أملاك الدولة السورية، حيث يعد واحداً من أحدث المعامل في مجال الغزل والنسيج على مستوى سورية، ويضم من بين معداته شرائح إلكترونية تعمل على تشغيل اللوحات الخاصة بآلات المعمل، ويتراوح سعر كل لوحة بين /1000/ و/2000/ دولار، ويوجد في كل صالة من صالات المصنع المئات من هذه اللوحات الإلكترونية، إضافة إلى المعدات الحديثة وآلات الغزل والنسيج التي يصل عددها إلى أكثر من /500/ آلة مزودة بأحدث التقنيات والتي سيؤثر بيعها على إمكانية عودة العمل في المصنع.

وتواصل الجماعات المسلحة في “إدلب” وفي مقدمتها “جبهة النصرة” سياسة نهب ممتلكات السوريين من المنشآت العامة والخاصة، سواءً عبر تفكيك المعامل وبيعها أو نهب محطات المياه والكهرباء أو الاستيلاء على المباني الحكومية والمؤسسات الرسمية أو سرقة ممتلكات المدنيين في عملية ممنهجة لتخريب الاقتصاد السوري ونهب موارده ومنشآته.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق