أخبار
أخر الأخبار

فصيل “السلطان مراد” يعدم /17/ شاباً معتقلاً لديه بتهمة الانتماء إلى “قسد”

أقدم عناصر فرقة "السلطان مراد" المدعومة تركياً صباح اليوم على إعدام /17/ شاباً من المعتقلين في سجون الفصيل.

فصيل “السلطان مراد” يعدم /17/ شاباً معتقلاً لديه بتهمة الانتماء إلى “قسد”

وذكر مصدر مطّلع لـ”مركز سورية للتوثيق” أن عناصر الفرقة أقدموا صباح اليوم على إعدام الشبان في بلدة “حمام التركمان” جنوبي الرقة بشكل سرّي وبالتعاون مع القوات التركية المتواجدة في المنطقة.

وأضاف المصدر أنه تم نقل جثامين الضحايا إلى بلدة “سلوك” شمالي الرقة عبر سيارتين من نوع “هونداي فان”، وذلك بحماية تركية عبر تسيير طائرات مروحية وتشديد الحواجز الأمنية في المنطقة، حيث تم دفن جثامين الضحايا في أرض زراعية قرب بلدة “سلوك” وتسوية الأرض مكان الدفن حتى لا يتم تمييزه، ثم انسحبوا من موقع الدفن.

وبحسب المصدر فإن الشبان الذين تمّ إعدامهم اليوم اعتقلوا على يد الفصائل المدعومة تركياً منذ دخولها لمناطق ريف الرقة الشمالي في “تل أبيض” وما حولها أواخر العام الماضي، بتهمة الانتماء إلى “قسد” و”وحدات حماية الشعب” الكردية، ونوّه المصدر إلى أنه عُرِف من بين عناصر الفصيل المشاركين في عملية تصفية المعتقلين “عبد الإله العيس” المنحدر من ريف حلب، فيما لم يتم التأكد من أسماء بقية العناصر أو أسماء الضحايا، كما لم يتبيّن سبب قرار تصفية المعتقلين اليوم وما إذا كان هناك مفاوضات لإطلاقهم مقابل فدية أو تبادل أدى فشلها إلى إعدامهم.

وتمتلك فرقة “السلطان مراد” المدعومة تركياً سجلاً واسعاً من الانتهاكات، وسمعة سيئة حول سجونها وما تشهده من تعذيب وتصفية لكل من يتم اعتقاله، وممارسة الاعتقالات التعسفية بتهمة جاهزة تتعلق بالانتماء لـ”قسد” بهدف الحصول على فدية مالية مقابل الإفراج عن المعتقلين.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق