أخبار
أخر الأخبار

الجيش الليبي يطبق هدنة إنسانية من جانب واحد ويسحب قواته من محيط طرابلس

أعلن الجيش الليبي بقيادة المشير "خليفة حفتر" وقف إطلاق النار من جانب واحد تجنباً لإراقة الدماء مع نهاية شهر رمضان وحلول موعد عيد الفطر.

الجيش الليبي يطبق هدنة إنسانية من جانب واحد ويسحب قواته من محيط طرابلس

وقال المتحدث باسم الجيش الليبي “أحمد المسماري” في بيان رسمي أن الجيش قرر تحريك قواته والابتعاد بها عن محيط العاصمة “طرابلس” مسافة /2/ إلى /3/ كم على جميع محاور القتال، مضيفاً أن ذلك يأتي للسماح للمواطنين في “طرابلس” بالتحرك بحرية في نهاية شهر رمضان وخلال عيد الفطر.

وأشار “المسماري” إلى أن تحريك القوات سيبدأ عند منتصف ليلة اليوم الأربعاء، داعياً إلى أن تقوم قوات ما يسمى “حكومة الوفاق” التي يقودها “فائز السرّاج” المدعوم تركياً بإجراءات مماثلة لإنشاء منطقة خالية من التوتر والتصادم المباشر وتجنب الاشتباكات خلال هذه الفترة، وتمكين المدنيين الليبيين من ممارسة زياراتهم والتحرك بحرية في العاصمة، ومراعاة العادات والتقاليد مع أواخر شهر رمضان والاستعداد لفترة عيد الفطر.

ونوّه “المسماري” إلى أن الجيش الليبي أعلن منذ بداية شهر رمضان عن وقف إطلاق نار من جانب واحد، ودعم للهدنة الإنسانية، إلا أن قوات “الوفاق” لم تدعم هذه المبادرة، حيث قام المرتزقة والإرهابيون، وفق تعبيره، بتكثيف قصفهم للأحياء السكنية والمنشآت الطبية والسيارات التي تنقل المساعدات الإنسانية.

وأبدى الجيش الليبي استجابته للدعوة الأممية لوقف القتال والعودة إلى مسار التفاوض والحلول السلمية، وسط تصعيد تركي مستمر عبر إرسال المزيد من العتاد والذخائر لقوات “الوفاق”، ودعمها في استمرار المعارك، وكان آخر تلك العمليات تنفيذ هجوم على قاعدة “الوطية” الجوية جنوبي غرب طرابلس والاستيلاء عليها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق