أخبار

روسيا تشدد على ضرورة التعاون مع دمشق لنقل المساعدات الإنسانية

شدد مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة "فاسيلي نيبينزيا" على ضرورة التعاون مع دمشق بشأن مسألة نقل المساعدات الإنسانية إلى سورية بدلاً من إعادة فتح المعابر الحدودية لنقل المساعدات.

روسيا تشدد على ضرورة التعاون مع دمشق لنقل المساعدات الإنسانية

وقال “نيبينزيا” خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي: “لا تضيعوا الوقت في محاولة لإعادة فتح المعابر المغلقة، ومن الضرورة مناشدة مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية إلى العمل مع دمشق لإيجاد طرق لنقل المساعدات عبر المعابر الحدودية المفتوحة وعبر الأراضي السورية ذاتها.

وأعاد المندوب الروسي إلى الأذهان أن “آلية نقل المساعدات عبر الحدود إلى المناطق خارج سيطرة السلطات السورية كانت مؤقتة”، داعياً الدول الغربية إلى “الكف عن الاسترشاد باعتبارات الفوائد الجيوسياسية التي لا علاقة لها بالمبادئ الإنسانية”.

وكان مجلس الأمن الدولي أصدر قراراً بشأن نقل المساعدات عبر الحدود السورية عام 2014، إلا أن أمريكا استغلت هذا القرار لإدخال قواتها العسكرية تحت غطاء المساعدات الإنسانية التي لم تصل لمستحقيها، علماً أن موسكو دعت مراراً للتخلي عن هذه الآلية، والتواصل مع الدولة السورية وحكومتها الشرعية لتنسيق عملية إدخال المساعدات الإنسانية بشكل حقيقي.

يذكر أن قافلة مساعدات إنسانية روسية، تعد الأولى من نوعها لناحية تخصيصها لمناطق شمال شرق في سورية، كانت وصلت يوم السبت لأرياف الحسكة والرقة، تضم 30 شاحنة محملة بـ 150 طناً من مختلف المواد الإغاثية والصحية، لتكون تلك القافلة الأولى أيضاً التي تصل بأمان دون تعرضها للسرقة إلى مستحقيها الفعليين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق