أخبار
أخر الأخبار

الطائرات الأمريكية تحرق محاصيل القمح السوري بأوامر “ترامب”

كشفت تقارير إعلامية أمريكية أن الهجمات التي نفذتها طائرات "الأباتشي" التابعة للقوات الأمريكية واستهدفت حقول القمح في سورية، كانت تنفّذ أوامر صادرة عن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب".

الطائرات الأمريكية تحرق محاصيل القمح السوري بأوامر “ترامب”

وبحسب المصادر فإن استهداف الطائرات الأمريكية لمحاصيل القمح بريف مدينة “الشدادي” جنوبي الحسكة يوم الأحد الماضي والذي أدى إلى إحراق نحو /200/ دونم من القمح باستخدام “البالونات” الحرارية التي أشعلت النيران في الحقول، جاءً بناءً على أوامر صادر من “البيت الأبيض” ووافق عليها الرئيس “ترامب”.

وأعرب مسؤولون في “الأمم المتحدة” عن قلقهم إزاء الخطوة الأمريكية عقب تسرّب هذه المعلومات، نظراً لأن مثل هذا الاستهداف المتعمد لحقول القمح قد يؤدي لانعدام الأمن الغذائي للمدنيين لاسيما خلال أزمة كورونا.

وجدّدت طائرات “الأباتشي” الأمريكية يوم أمس الجمعة استهداف الحقول الزراعية بريف الحسكة، حيث ذكرت مصادر محلية لـ”مركز سورية للتوثيق” أن الطائرات الأمريكية أطلقت “بالونات” حرارية أثناء تحليقها على علو منخفض في قرى “الحويش الشمالي” و”تل الشاير” و”أم غدير” و “الجويسمية” و”الجعيلية” الواقعة بين بلدتي “تل براك” و “الهول” بريف الحسكة الجنوبي الشرقي، ما أدى إلى اندلاع النيران في الحقول.

وأوضحت المصادر أن الحرائق التي سبّبتها الطائرات الأمريكية أتلفت نحو /2500/ دونم من حقول القمح والشعير قبل أن يتم إخمادها، مشيرة إلى أن عناصر من “قسد” اعتقلوا /5/ أشخاص قاموا بتصوير الحرائق وتوثيقها، وتمت مصادرة أجهزتهم الخليوية.

يذكر أن حالة من التخوف تسود في أوساط أهالي المنطقة من تكرار سيناريو موسم القمح في العام الماضي وما شهده من تضرّر كميات كبيرة من المحاصيل بفعل الحرائق، وذلك بعد أن ظهرت مسؤولية القوات الأمريكية عن تعمّد استهداف الأراضي الزراعية وحرق محصول القمح الذي يعد مخزوناً استراتيجياً لأهالي المنطقة وكامل سورية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق