أخبار
أخر الأخبار

اشتباكات بالقذائف والرشاشات بين مسلحي “الحمزة” في “رأس العين” بريف الحسكة

شهدت مدينة "رأس العين" ومحيطها بريف الحسكة الشمالي الغربي اشتباكات عنيفة بين عناصر فصيل فرقة "الحمزة" المدعوم تركياً إثر خلافات فيما بينهم.

اشتباكات بالقذائف والرشاشات بين مسلحي “الحمزة” في “رأس العين” بريف الحسكة

وقال مصدر محلي لـ “مركز سورية للتوثيق” أن الاشتباكات وقعت بين مجموعتين من الفصيل ينتميان لعشيرتين مختلفتين، مشيراً إلى استخدام القذائف الصاروخية والرشاشات الثقيلة خلال الاشتباكات التي فرضت حالة من الرعب في صفوف المدنيين في المنطقة.

وأوضح المصدر أن الاشتباكات امتدت إلى قرية “عين الحصان” قرب “رأس العين” وأسفرت عن سقوط قتلى والجرحى من الجانبين إضافة إلى أضرار مادية في ممتلكات المدنيين ودمار في عدة منازل واندلاع حرائق في حقول القمح والشعير القريبة، مبيناً أن سبب المواجهات يعود إلى خلافات فيما بينهم حول تهريب الأموال والمسروقات إلى تركيا لصالح مجموعة دون أخرى ما أدى إلى تحول الخلاف إلى صِدام مسلح.

ويدفع المدنيون في مناطق سيطرة القوات التركية والفصائل الموالية لها، ثمن الاشتباكات والخلافات المستمرة من حين لآخر، بين عناصر تلك الفصائل نظراً لخلافاتهم على مناطق النفوذ والمسروقات وخطوط التهريب وغيرها، حيث سرعان ما يتحول أي خلاف بين تلك الفصائل إلى معارك مسلحة تحوّل الأحياء السكنية والمناطق المدنية إلى ساحة مواجهة.

ولا تتدخل القوات التركية في اشتباكات الفصائل الموالية لها وخلافاتها الداخلية، حيث تتخذ موقف المتفرّج من هذه الخلافات، وتترك تلك المجموعات تتناحر فيما بينها لضمان استمرار حاجتها للدعم التركي وتلبيتها لأي أوامر قادمة من أنقرة.

اشتباكات بالقذائف والرشاشات بين مسلحي “الحمزة” في “رأس العين” بريف الحسكة

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق