أخبار
أخر الأخبار

الدفاع الروسية تكشف عن المسؤولين وراء تفجير الرتل العسكري التركي على طريق “M4” الدولي

كشفت وزارة الدفاع الروسية عن اسم الجماعة المسلحة المسؤولة عن استهداف الرتل العسكري التركي على طريق حلب - اللاذقية الدولي "M4" بريف إدلب، يوم الأربعاء.

الدفاع الروسية تكشف عن المسؤولين وراء تفجير الرتل العسكري التركي على طريق “M4” الدولي

وأكد مركز المصالحة الروسي على أن “مسلحين من جماعة “الحزب الإسلامي التركستاني” هم وراء التفجير الذي أودى بحياة عسكري تركي واحد”.

وأوضح المركز أن “هؤلاء المسلحين قاموا بتفجير عبوة ناسفة استهدفت إحدى العربات في الرتل التركي، بالتزامن مع سيره قرب مستودع ذخيرة تابع للجماعة المتطرفة”.

ووجه مركز المصالحة الروسي نداءاّ إلى قيادات الجماعات المسلحة التي تنشط في المنطقة للكف عن الاستفزازات العسكرية واتباع مسلك التسوية السلمية في الأراضي الخاضعة لسيطرتهم.

وكان تعرض الرتل العسكري التركي يوم الأربعاء لاستهداف بعبوات ناسفة أثناء مروره على الطريق الدولي في منطقة الغسانية غربي جسر الشغور، ما أدى لمقتل جندي تركي وإصابة جنود آخرين بجروح، علماً أن الانفجار تزامن مع مرور الدورية بالقرب من مستودع ذخيرة تابع للحزب التركستاني، ما أدى لانفجاره أيضاً.

يذكر أنه ورغم الاستهداف للرتل العسكري التركي، فإن عمل الدوريات الروسية التركية على الطريق الدولي مستمر، حيث سارت يوم الخميس الدورية الثالثة عشرة من قرية ترنبة قرب سراقب، وعبرت مدينة أريحا وصولاً إلى بلدة أورم الجوز بريف إدلب.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق
إغلاق