أخبار
أخر الأخبار

الخارجية السورية تؤكد رفضها لأي تدخل خارجي في الصين بما يخص مشروع قانون الأمن القومي لـ “هونج كونج”

أصدرت وزارة الخارجية السورية بياناً لها أكدت فيه رفضها التدخلات الخارجية في شؤون الصين، وخاصةً من قبل أمريكا والدول الغربية الأخرى.

الخارجية السورية تؤكد رفضها لأي تدخل خارجي في الصين بما يخص مشروع قانون الأمن القومي لـ “هونج كونج”

وصرح مصدر رسمي بالوزارة أن “الجمهورية العربية السورية “تؤيد قرار الدورة الثالثة لمجلس الشعب الوطني الثالث عشر لجمهورية الصين الشعبية المتضمن الموافقة على وضع قانون لتحسين نظام الآليات القانونية والتنفيذية لمنطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة”.

وشدد المصدر على “رفض سورية التدخلات الخارجية في شؤون الصين وخاصة منها الأمريكية والغربية الأخرى، التي تعتبر انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي ولمبدأ سيادة الدول على أراضيها”.

وأكدت الخارجية على أنه “لا يحق لأي دولة أو طرف التدخل في الشؤون الداخلية للدول المستقلة وذات السيادة”، مضيفةً أن “سورية تؤكد على وحدة وسلامة أراضي جمهورية الصين الشعبية وسيادتها على أراضيها وعلى أمنها واستقرارها وعلى مبدأ الصين الواحدة وتطالب جميع الدول باحترام ذلك“.

وكان صادق البرلمان الصيني نهاية الأسبوع الماضي على إعداد قوانين جديدة خاصة بالأمن القومي لمنطقة هونغ كونغ، حيص جاءت الموافقة بأغلبية ساحقة لنواب الشعب الصيني بشأن إنشاء وتحسين النظام القانوني وآليات الإنفاذ لمنطقة هونغ كونغ الإدارية الخاصة لحماية الأمن القومي“.

وفوض القرار الجديدة اللجنة الدائمة في المجلس بإعداد مشروع قانون الأمن القومي لهونغ كونغ، الذي يتوقع أن سيستغرق نحو أسبوعين، كما صرح وزير الخارجية الصيني وانغ يي أن “تشريع الأمن الوطني الجديد لمنطقة هونغ كونغ، لا يمس بحقوق وحريات هونغ كونغ”، محذراً الجهات الخارجية من التدخل في هذا الشأن.

يذكر أن العديد من الدول الغربية، وبمقدمتها أمريكا، أعلنت رفضها لقرار المشروع القانوني الجديد، محاولةً عرقلته ومنعه، عبر الضغط اقتصادياً على الحكومة الصينية، الأمر الذي ردت عليه الصين صراحةً بأنها لا تقبل أي تدخل خارجي في شأنها الداخلي مهما كانت الجهة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق