أخبار
أخر الأخبار

الشرطة التركية تعتدي على راعي غنم سوري ومغردون يردون: “تعذيب برعاية رسمية”

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي على نحو واسع في تركيا، مقطعاً مصوراً يظهر عناصر من الشرطة التركية يقومون بالاعتداء على راعي غنم سوري وتعذيبه وإهانته.

الشرطة التركية تعتدي على راعي غنم سوري ومغردون يردون: “تعذيب برعاية رسمية”

وقال الناشطون إن المقطع تمّ تصويره في منطقة “جيلانبينار تيغيم” التركية، وتم عرضه عبر وسائل إعلام تركية معارضة لحكومة حزب “العدالة والتنمية” التي يقودها “أردوغان”، حيث اعتبر عدد كبير من المغرّدين أن الحادثة تمثّل “تعذيباً برعاية رسمية”.

وأشارت عضو البرلمان التركي عن حزب “الشعوب الديمقراطي” المعارض، “عائشة سوروجو”، في تغريدة لها عبر “تويتر” إلى إن التعذيب والإهانة وصلا الآن إلى “تيغيم” برعاية وزارة الزراعة في “أورفا”، منوهة بأن تعرّض راعي غنم للتعذيب يكشف عن أن التعذيب بات مقونناً في ظل حكومة العدالة والتنمية”، وردّ متابعون بأن هذه المشاهد تكشف العقلية الحاكمة في تركيا والتي تخلو من الإنسانية.

وجاء انتشار مقطع الاعتداء على الراعي السوري بعد ساعات من حادثة قتل الشاب “باريش تشاكان” على يد متطرفين أتراك في أنقرة، أثناء سماعه لأغنية كردية، حيث حملت الجريمة دوافع عنصرية وفق وسائل إعلام تركية.

ولا تعدّ حادثة تعذيب الراعي السوري الأولى من نوعها، حيث يعاني كثير من السوريين في تركيا من حوادث مشابهة واضطهاد عنصري لا سيما من رجال الشرطة التركية، وقد شهد العام الماضي حملة ترحيل قسري للسوريين من تركيا نحو مناطق سيطرة “جبهة النصرة” في إدلب رغم ما يحمله ذلك من خطر على حياتهم، إضافة إلى الحوادث التي تتكرر بين الحين والآخر من استهداف “الجندرما” التركية مدنيين سوريين في المناطق الحدودية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق