أخبار
أخر الأخبار

الأمم المتحدة تعلن عودة الأطراف الليبية إلى طاولة المفاوضات

أعلنت بعثة "الأمم المتحدة" في ليبيا عن موافقة قيادة الجيش الليبي وما يسمى "حكومة الوفاق" على العودة إلى طاولة المفاوضات.

الأمم المتحدة تعلن عودة الأطراف الليبية إلى طاولة المفاوضات

وجاء في بيان البعثة أن الطرفين وافقا على استئناف مباحثات وقف إطلاق النار والترتيبات الأمنية بناءً على مسودة الاتفاق المعروضة عليهما في شباط الماضي خلال محادثات اللجنة العسكرية المشتركة “5+5”.

وأضاف بيان البعثة الأممية أن عودة الجانبين للحوار يأتي استجابة لرغبة ونداء الأغلبية الساحقة من الليبيين الذين يريدون العودة إلى الحياة الآمنة والكريمة بأسرع وقت ممكن، مشيرة إلى أنها تأمل من الطرفين أن تكون استجابتهما للحوار مترافقة مع وقف للأعمال القتالية، والحد من التعبئة العامة وخطاب الكراهية، بهدف الوصول إلى حل يعيد للدولة الليبية مؤسساتها ومكانتها، وللشعب الليبي ما يستحقه من استقرار ورفاه.

وأعربت البعثة عن أملها في أن تستجيب الأطراف الليبية وحتى الدولية لرغبة المدنيين في وقف القتال، وأن يكون استئناف محادثات اللجنة العسكرية المشتركة “5+5” بداية لهدنة إنسانية تتيح فرصة الوصول لوقف دائم لإطلاق النار، وتمكين السلطات المختصة من تركيز جهودها على مواجهة خطر انتشار فيروس كورونا، وتسهيل الاستجابة للاحتياجات الإنسانية الملحة من قبل الجهات المحلية والدولية.

ودعا البيان الطرفين إلى تفويض ممثليهما تفويضاً كاملاً يمكّنهم من استكمال اتفاق وقف إطلاق النار، وطالبت الدول الداعمة للطرفين بالتقيد بمخرجات مؤتمر “برلين” وقرارات مجلس الأمن الدولي بما فيها وقف توريد السلاح إلى ليبيا.

يذكر أن الجولات السابقة من المفاوضات فشلت في التوصل إلى اتفاق لوقف دائم لإطلاق النار، حيث أصرّت قوات ما يسمى “حكومة الوفاق” المدعومة تركياً على خروج قوات الجيش الليبي بقيادة المشير “خليفة حفتر” من العاصمة طرابلس، فيما دعت قوات الجيش إلى إبعاد المرتزقة الأجانب الذين أرسلتهم تركيا إلى الأراضي الليبية ونزع سلاح الميليشيات، فيما استمرت المعارك بين الطرفين منذ فشل آخر محاولة للتهدئة في كانون الثاني الماضي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق