أخبار
أخر الأخبار

“قسد” تمنع الفلاحين من تسويق محاصيل القمح عبر مؤسسات الدولة السورية

أفادت مصادر "مركز سورية للتوثيق" بمنع عناصر "قسد" وكافة حواجزها المنتشرة في مناطق سيطرتها، الفلاحين من تسليم محصول القمح لشركات الحبوب التابعة للدولة السورية شمال شرق البلاد.

“قسد” تمنع الفلاحين من تسويق محاصيل القمح عبر مؤسسات الدولة السورية

وأكدت المصادر أن “كافة محاولات الفلاحين لتسويق محصولهم من القمح عبر مؤسسات الدولة السورية، باءت بالفشل، نتيجة منع قسد إخراج أي منهم لأي كمية كانت، مسببةً بذلك ضرراً مادياً كبيراً لهم”.

وأضافت المصادر أن “بعض الفلاحين وسائقي الشاحنات حاولوا تجاوز قرار المنع، وألقي القبض عليهم من قبل عناصر قسد أثناء تحميلهم المحصول، الأمر الذي زاد من حالة الغضب ضد ممارسات القوات المدعومة من قبل أمريكا، والتي تعمدت بدورها حرق مساحات واسعة من الأراضي الزراعية مستخدمةً بالونات حرارية ألقتها طائراتها في الحقول”.

وكانت رفعت الحكومة السورية سعر شراء القمح من الفلاحين للموسم الحالي عبر فروع المؤسسة العامة للحبوب في مختلف المحافظات السورية، إلى 400 ليرة سورية للكيلو الواحد، بعد أن كان 225 ليرة سورية، مع السماح بتسليم محصول الموسم الماضي أيضاً، على حين حددت “قسد” سعر القمح بـ 315 ليرة.

وتخرج في مناطق سيطرة “قسد” مظاهرات متكررة من الأهالي ضد ممارساتها وقوانينها الجائرة المفروضة عليهم، والأوضاع المعيشية والأمنية السيئة المنتشرة بتلك المناطق، والتي تزيد من حدتها السرقات و الأتاوات المالية الكبيرة التي تفرضها “قسد” على مختلف أعمالهم.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق