أخبار
أخر الأخبار

بعد “فلويد”.. الشرطة تعتدي على رجل مسن وتزيد تأجيج المظاهرات في الولايات الأمريكية

زادت حادثة جديدة في الولايات المتحدة الأمريكية من حالة الغضب الشعبي والمظاهرات التي تخرج في معظم المدن، حيث تعرض رجل يبلغ من العمر 75 عاماً إلى الدفع على يد الشرطة، ما أدى لتعرضه لإصابات خطيرة في رأسه.

بعد “فلويد”.. الشرطة تعتدي على رجل مسن وتزيد تأجيج المظاهرات في الولايات الأمريكية

واستقال نتيجة الحادثة الجديدة عشرات الضباط من رجال الشرطة في مدينة بوفالو التابعة لولاية نيويورك، إلا أن الغريب بالاستقالة هي أنها لم تأتي احتجاجاً على الحادثة أو لتخفيف حالة الغضب الشعبي، بل جاءت احتجاجاً على معاقبة اثنين من زملائهم بسبب تلك الواقعة.

وبلغ عدد الضباط الذين قدموا استقالتهم /57/ ضابطاً، فيما تمكن ناشطون من تصوير الحادثة حيث أظهرت لقطات الفيديو الضحية راقداً على الأرض وهو ينزف الدماء، بينما كان العشرات من رجال الشرطة يمرون بجانبه دون أن يمدوا له يد العون.

بعد “فلويد”.. الشرطة تعتدي على رجل مسن وتزيد تأجيج المظاهرات في الولايات الأمريكية

وادعى رجال الشرطة أن “الحادثة كانت أثناء منع المتظاهرين من خرق حظر التجوال المفروض في المدينة”، مضيفين أن استقالة الضباط هو بسبب “المعاملة غير العادلة” لزميليهم الاثنين، بحسب قولهم.

إلا أن التسجيل المصور الذي قدم كدليل على تعنيف الشرطة الرجل المسن والاعتداء عليه بشكل مقصود، دون مراعاة سنه، جاء ليكشف زيف رواية الشرطة ويضعها بموقف حرج.

وما أثار حالة الغضب من ممارسات الشرطة هو أن الفيديو ظهر فيه صوت شخص يصرخ بالشرطة أن العجوز “ينزف من إذنه”، إلا أن العناصر مروا من جانبه وكأنه غير موجود، قبل أن يستجيبوا للنداءات ويتصلوا بالإسعاف.

وتأتي حادثة الرجل المسن الذي يدعى “مارتن غوغينو“، لتزيد من المظاهرات الغاضبة التي تخرج في مختلف المدن الأمريكية على خلفية حادثة القتل العنصرية للمواطن ذو الأصول الإفريقية “جورج فلويد”.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق