أخبار
أخر الأخبار

النصرة تعلن استعدادها لمعركة وشيكة في إدلب ضد الجيش السوري

أعلنت "جبهة النصرة" جاهزيتها لاحتمال بدء الجيش السوري عملية عسكرية في ريف إدلب لاسيما على محور "جبل الزاوية".

النصرة تعلن استعدادها لمعركة وشيكة في إدلب ضد الجيش السوري

وقال المتحدث باسم الجناح العسكري لـ”النصرة” “أبو خالد الشامي” إن الجيش السوري استقدم تعزيزات إلى محاور القتال في “جبل الزاوية” و”جبل الأربعين” جنوبي إدلب، مشيراً إلى أن عناصر “النصرة” يتابعون تعزيزات القوات السورية وأرتالها لمعرفة الهدف الذي جاءت من أجله.

وأضاف “الشامي” أن “النصرة” أقامت معسكرات تدريب لعناصرها، وتدريب منتسبين جدد انضموا إليها، وذلك لتلافي “الأخطاء” السابقة على حد وصفه، مشيراً إلى أن الجيش السوري يريد السيطرة على كامل الأراضي الواقعة خارج سيطرته وليس إدلب فقط.

وذكرت مصادر ميدانية لـ”مركز سورية للتوثيق” أن قوات الجيش السوري المنتشرة على محاور القتال جنوبي إدلب، رفعت من جاهزيتها خلال الفترة الماضية استعداداً للرد بشكل فوري على أي خروقات لوقف إطلاق النار قد ترتكبها الجماعات المسلحة.

وأشارت المصادر إلى أن نوايا التصعيد لدى المسلحين ظهرت مع قرارهم إخلاء عدد من القرى في ريف إدلب الجنوبي من سكانها المدنيين وإجبارهم على ترك منازلهم، بذريعة احتمال تقدّم الجيش السوري الوشيك، فيما استقدم مسلحو الفصائل التكفيرية تعزيزات جديدة إلى مناطق “جبل الزاوية” ونشروها على خطوط التماس.

يذكر أن المعارك في إدلب كانت توقفت يوم /5/ آذار الماضي بموجب اتفاق “موسكو” الموقّع بين الجانبين الروسي والتركي، وذلك بعد التقدّم الواسع للجيش السوري وسيطرته الكاملة على طريق “حلب-دمشق” الدولي، وتوسعه في ريفَي حلب وإدلب بعد انهيار صفوف المسلحين.

وينص اتفاق “موسكو” على وقف لإطلاق النار وفتح طريق “حلب-اللاذقية” الدولي أمام المسافرين وتأمينه عبر تسيير دوريات روسية تركية مشتركة.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق