أخبار
أخر الأخبار

الجيش يحبط هجوماً للمسلحين في “الغاب” ويستهدف مواقع لهم في إدلب بغارات جوية

أحبط الجيش السوري محاولة مسلحي "جبهة النصرة" والفصائل التكفيرية المتحالفة التقدم باتجاه نقاطه في سهل "الغاب" شمالي غرب حماة.

الجيش يحبط هجوماً للمسلحين في “الغاب” ويستهدف مواقع لهم في إدلب بغارات جوية

وقال مصدر عسكري لـ “مركز سورية للتوثيق” أن مجموعات من الفصائل التكفيرية المسلحة قامت ظهر أمس الاثنين بمهاجمة مواقع للجيش السوري في منطقة “الغاب” الشمالي، وذلك عبر استخدام دفعات من السيارات المفخخة والانتحاريين.

وأوضح المصدر أن هجوم المسلحين تركّز على نقاط الجيش السوري في قريتي “الطنجرة” و “الفطاطرة”، واللتين شهدتا اشتباكات عنيفة بين وحدات الجيش والمسلحين امتدت لعدة ساعات، وتمكن إثرها مقاتلو الجيش السوري من إحباط محاولة المسلحين وإجبارهم على الانسحاب من النقاط التي تقدّموا نحوها.

وأكّد المصدر أن الجيش السوري استعاد السيطرة الكاملة على جميع المواقع في المنطقة، كما كبّد المسلحين خسائر فادحة في العناصر والعتاد، وتم الاستيلاء على بعض آلياتهم التي استعملوها خلال الهجوم، فيما خسر جندي سوري حياته وأصيب عناصر آخرون بجروح جرّاء الهجوم وفق المصدر.

بدورها نعت تنسيقيات المسلحين /5/ عناصر من تنظيم “حراس الدين” المتشدد، وقالت أنهم قتلوا خلال اشتباكات “الغاب”، وهم “خطاب العنزي” و”أبو بكر الشامي” و”أبو عبدو سرمين” و”أبو خالد الديري” و “أبو عمر اللبناني”، فيما لم يتم الكشف عن الحصيلة الكاملة لخسائر المسلحين.

من جهة أخرى قال مصدر ميداني لـ “مركز سورية للتوثيق” اليوم أن طائرات الجيش السوري شنّت اليوم سلسلة من الغارات المكثّفة على مواقع المسلحين في “جبل الزاوية” بريف إدلب الجنوبي، مشيراً إلى أن الغارات دمّرت مستودع ذخيرة للمسلحين في بلدة “كنصفرة” جنوبي إدلب.

يذكر أن محاولة المسلحين التقدم في “الغاب” أمس تعد من أكبر خروقاتهم لوقف إطلاق النار منذ إقراره في /5/ آذار الماضي بموجب اتفاق “موسكو” بين الجانبين الروسي والتركي.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أصابات

رسالة

إغلاق